تعازى

** أفتقدكِ يا أمّي **

كتب/ لطيفة الأعكل
غابت الشمسُ عن سمائي
ونشر َالتيهُ ضبابه ُ
فوق دروب أفراحي
كلّ المواقدِ مُشتعلة في عُيوني
والدّمع الهتون يَعتصرُ آهاتي ..
الأسى فوق الأسى ، اِجتاح روحي
كالطوفان ، كالإعصار ..
أبحرتُ في بحر همومي ولم أزل ،
مَجْبورة على الإبحار ..
الذكرياتُ تطوفُ حولي ، تُؤرقني
بعد أن رَحلتِ دونَ إيّاب ..يا أمّي
القلب ممزق، و أنات الوجع
آآه .. يا أمّي
**************
هذا الحزنُ الساكنُ في روحي
يَستنزفني ، يَهدُّ كياني يا أمّي
الفرحُ غرق في البحر
مُكبّلا بالحبال والصّخر ..
أتساءل من منهما
يشبه الآخر ؟ ..
حُزني أم فرحي يا أمّي !
كلاهما يُتقِن اِفتراسي ،
يَسعى لإغراقي في لُجّة أحزاني ،
يَسعى لإعلان موتي..!
**************
يا ليتك تُشرقين في أحلامي يا أمّي
مُدّي يدك ،
انتشليني من بحر أحزاني
الشوقُ يَجلِدُني ،
وغصّاتُ الحنين تقتلني
و الليلُ يسألني عن سرّ وجعي
يا وجعَ عمري أنتِ .. يا أمّي

لطيفة الأعكل
( المغرب)
7 / 12 / 2021
………………………………………………
لروح أمّي في ذكرى رحيلها الثالثة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat