مقالات

التعدي علي الطريق 

الهرم المصرى نيوز

بقلم إبراهيم عيسي

انا كمواطن من حقي أن اجد طريقا أمنا اسير عليه سواء مترجلا أو حتي بدراجتي أو بسيارتي . أين يأتي الأمان والطريق أصبح في أضيق حدوده .تعدت الناس علي الطرق العامه بطريقة سافره فلم يعد للطريق حرم يمشي عليه المواطنين لدرجة إن من يمشي علي الطريق قد يصدمه احد من الامام أو من الخلف ومن هنا تضيع حياته بسبب تعدي الناس علي الطريق سواء اكان بالبناء أو حتي من الفلاحين الذين يدخلون علي الطريق بضم جزء منه في أرضهم ظنا منهم أن هذا سوف يزيد رزقهم علي الرغم أن ما سيخرج من أرض الناس فهو حرام ولكن من منهم سوف يهتم بالحلال والحرام .

أين رجال الري والطرق من هذا التعدي كيف يتركون الأمر يسير حتي يصل الي هذه الدرجة لابد أن يحاسب من يهمل أو يقصر أو يساعد حتي نصل الي هذا الحال الذي وصلنا إليه هذا بالنسبه للطرق العامه أما الشوارع فضاقت بسبب هذه التعديات ولم يعد هناك متنفس في الشوارع أين المحليات من هذا هل هذه مجاملات ام فساد ورشوة

الي كل متعدي علي الطريق أعلم أنك تسير عليه انت و ابنك و اهلك فدع الطريق لاهله حتي يتمكن الناس أن يسيروا بسلام. من منا أصبح يسير علي الطريق امنا مطمئنا ؟ لم يعد هناك من يسير امنا لأنك لا تعلم ما يحدث لك من الخلف والسائق ام أن يكون مخمورا او متعاطيا للمخدرات أو أن يكون مشغولا او أن يكون الطريق مظلما فلا يري شيء أمامه والانارة موجوده شكلا ليس مضمونا وفعليا .ومن هنا يصدم السائق من يسير علي الاقدام وتزهق أرواح المواطنين بلا سبب .

الطرق العامه من حولي غير ماهوله لكي يسير عليها بشر لأنها ضيقه صغيره منها طريق طنطا شبين الكوم وايضا طريق تلا جنزور من أضيق الطرق. علي الرغم من انها طرق حيويه لماذا هذا الضيق هذا نوع من التعدي من المواطنين وايضا إهمال أين رجال المحليات ومجلس المدينة من هذا التعدي وضيق الطرق أما بالبناء أو استغلال الفلاحين الأراضي المتاخمه للطريق العام بغير وجه حق .

الي السيد رئيس الجمهورية إضرب بيد من حديد علي كل متعدي علي الطرق العامة والمتعديين عليها وكل من استغل حق الدولة وحق الناس بغير وجه حق ،اريد ان اسير انا و أبنائي بكل أمن وأمان . فكل مواطن يريد ان يسير بأمان بلا خوف أو فزع . اريد ممشى خاص بالمترجل أو بمن يسير بدراجة بعيد عن السيارات حتي يشعر بأمان. فلن يحدث هذا الا برفع تعدي الناس علي هذه الطرق. المواطن حينما يخرج ويمشي فهناك من يريد ان يتريض ومن يريد ان يخرج للتنزه أو يمشي لعدم قدرته علي ركوب سيارة أجرة فكيف يخرج لهذا السبب ولا يعود بسبب الطريق أو السائق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat