تقارير

الجزء الخفي في حياة النفس البشرية

كتب / أشرف الشرقاوي
الظل أو ما سٌمي بالنفس الخفية وهوفي علم النفس الجزء المظلم في نفس الإنسان الذي لا يرغب بالاعتراف به أو إظهاره للآخرين، والذي لا يمكن إدراكه أو تحديد الجوانب المظلمة منه إلا من خلال المرور بالتجارب والخبرات المتعددة.
فالنفس الخفية هي جزء فطري من النفس البشرية التي يعتقد البعض أنها الجزء الاشعوري السلبي في الإنسان، في حين أنها الجزء الضعيف الذي لا يرغب بإظهاره للآخرين، على الرغم من اختلاف ذلك حسب وجهة نظر كل إنسان عن الحياة ونسبة تقديره لذاته. يمكن أن يُخفي بعض الأشخاص الصفات السلبية مثل الحزن والغضب والكسل ، في حين يُخفي البعض الآخر قوة الشخصية والاستقلال
ويري بعض اساتذة علم النفس أن النفس الخفية هي الجزء غير المتحضر من الإنسان الذي يجب أن يراه ويعترف به لكي يكون متكاملاً ذاتياً.
فأن معرفة حقيقة النفس الخفية، يجعلك أكثر تكاملاً وتوازناً، لذلك يجب أن تعرف ما هي حقيقة نفسك الخفية من خلال زيادة الوعي حول ردود أفعلك تجاه التجارب الشخصية والخبرات التي مررت بها في حياتك.
فإذا تعرضت لأي موقف سلبي، فإن أول ما تخفيه من مشاعر الخوف أو التردد عن الآخرين في تلك الأثناء هو أحد جوانب نفسك الخفية. فمثلًا لو سمعت خبر نجاح صديقك في الجامعة بمعدل أعلى من المعدل الذي حصلت عليه، كيف سيكون إحساسك وبماذا ستشعر؟ إذا أخفيت شعور الحزن بداخلك وأظهرت شعور السعادة، فأنت تخفي في نفسك شعور الغيرة من نجاح الآخرين، وهو ما لن ترغب بإظهاره لصديقك، ولكن بمجرد تحديد هذا الشعور، يمكنك التحكم به والسيطرة عليه.
ولكنك تخاف إظهار مثل هذه الصفات للناس أثناء تعرضك للمواقف التي تستدعي ذلك. وهو ما تبحث عنة نفسك الخفية دائماً في صفات الآخرين السلبية بغاية لومهم عليها، فتلك المواقف هو الطريق المباشر لمعرفة أن هذه الصفات هي إحدى الصفات المدفونة في نفسك الخفية. لكن إذا كنت تمر بحالة من الجانب الإيجابي للنفس الخفية فهناك عدد من النتائج الإيجابية التي تظهر في حياة الشخص عند إدراكه لحقيقة نفسه الخفية وهي: تصبح حياته أكثر توازناً وتكاملاً، بسبب إدراك العيوب الشخصية. فيساعده ذلك على تحسين علاقاته مع الآخرين، فإن قدرة الشخص على فهمه وتقبله لنفسه، تجعله أكثر قدرة على فهم وتقبل الآخرين. ويساعده في أن يكون أكثر إبداعاً، فالنفس الخفية لا علاقة وطيدة بالإبداع، لأن ذلك يحررنا من مخاوفنا، ويؤدي إلى فك القيود التي تسيطر على أفكارنا وإنجازاتنا، فالاعتراف بالنفس الخفية يساعدك في السيطرة على جميع الجوانب السلبية من شخصيتك. عندما يتمكن الإنسان من السيطرة مثلاً على غضبه وإدارته بشكل صحيح، فإنه سوف يتغلب على التأثير النفسي السلبي الذي يسببه، كما أنه لو تقبل حزنه بالكامل، يُمكِنه تحويله ببساطة إلى سعادة، فتقبُّل الشخص لنفسه بعيوبها واختلافاتها هو سبب لحل جميع التحديات

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat