مقالات

الجلسات العرفية ودورها في وقف نزيف النزاع الدائم

كتب . اسامه محمد فهيم

تعد الجلسات العرفية بمثابة تسهيل عمل السلطة القضائية
= العمده هاني الجندي احد المحكمين بقرية سنوفر ومحافظة الفيوم واحد الذين أتقنوا القضاء العرفي والذي قال
.الجلسات العرفية أنها تحكيم غير إلزامي ولا يتم الا بموافقة الطرفين وتعتبر المجالس العرفية هي الباب الخلفي والأسرع للمحاكم في إنهاء النزاع ورد المظالم وتختلف المحاكم العرفية باختلاف البيئة التي تتواجد فيها وتختلف بسبب طبائع البشر والهدف واحد هو إيقاف نزيف الدم والنزاع الدائم في المشكلات الصغيرة والكبيرة بالإضافة إلى الصلح الدائم بين المتخاصمين وأنها تكون نسبية البعض يؤيدها والبعض يرفضها كما أكد أن الحكم دائما يكون مادي ومعنوي لانه يكون بالفضل وليس بالعدل
.وأكد العمده خاطر عبدالقوي خاطر عمدة قرية فرقص التابعة لمركز طامية تدار الجلسة بعدد فردي من المحكمين حسب اختيار الطرفين وغالبا ما يكون صاحب المكان هو الشخص المرجح لجميع الاطراف ثم يتم الاستماع إلى الطرفين وبعدها يتم التداول في غرفة خاصة بهم وبعدها يتم إصدار محضر الجلسة والتي يتخلله شرط جزائي تحدده أعضاء هيئة التحكيم وإعطاء مهلة لمن وقع عليه الحكم لتسديد المبالغ المحكوم بها للطرف الآخروأكد أيضا أن الجلسات العرفية تكون تحت إشراف أمني كبير
وفي النهاية شعارها دائما الصلح خير
حفظ الله مصر وشعبها من كل شر تحياتي الإعلامي اسامه محمد فهيم عضو المجلس العربي الدولي لحقوق الإنسان

Zeinab Salem

رئيسة قسم المرأة بجريدة الهرم المصرى نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat