مقالات

الرجال جبال والنساء أوتاد

بقلم / كنوز أحمد

لم أعد أريد أن أكون رجل
أستيقظ في الصباح وأذهب للعمل مثله،
لكنى لست ملزمة بشئ ،
بمقدوري ترك العمل إن قررت ذلك
أكسب المال وأنفق من ماله.
جربت المُتعتين ،
وأستطيع الجزم
بأن الإنفاق من ماله منتهى اللذة
كإبنة أطلب منه ما أريد..
يوافق مرة ويرفض مرات

أغضب وأعبس
وبعد وقت طال أو قصر يلبي رغباتي

أنام باطمئنان فهاهو هنا سيتحمل عني
في كنفه لدى حياة كاملة ملكي انا فيها كـ سيدة القصر
أعاني من نكد الحياة المشتركة، فتعلمون ذلك من عبوس وجهي ليوم او يومين..
لكنكم تتغافلون عن بقية اوقاتي التي أبدو فيها نضرة هادئة البال
لم أعد اريد ان اكون رجل
اعاني في صمت
أكتم دموعي
افكر في المستقبل طوال الوقت
احمل هم غد وبعد غد وبعد بعد عامين
بالاصافة لهمومي الحالية
أمنح الامان والحنان وانا بحاجة لهم
فأنا الرجل

تحية لكل رجل قام بدوره كما يجب ان يكون
#الرجال_أيضاً_بحاجة_للشعور_بالأمان
#اليوم_العالمي_للرجل

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat