محافظات

السكرتير العام يتفقد الجراج العمومي ويلتقي بالمستثمرين الإماراتيين ببورسعيد

كتب عبده خليل
تفقد اللواء يوسف الشاهد، السكرتير العام لمحافظة بورسعيد، اليوم الجمعة ، الجراج العمومي بمحافظة بورسعيد
واطلع الشاهد على كافة المعدات داخل الجراج، وتأكد من مدى كفاءتها للعمل ، موجهًا بضرورة الاستغلال الأمثل لكافة المعدات، و الحفاظ عليها وصيانتها بشكل مستمر، مشددا على أهمية عدم وجود معدات معطلة في الجراج، وأن تعمل جميع المعدات على درجة كبيرة من الكفاءة، لإنجاز كافة أعمال الأحياء التي تتطلب معدات تكفي ، وخاصة لاستخدامها فى رفع الآثار الناتجة عن موسم الشتاء وفي ذات السياق
التقى اللواء عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد ، عددا من رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين ، وذلك للحديث حول الفرص الاستثمارية المتاحة بمحافظة بورسعيد ، و دعوة المستثمرين من جميع الدول للاستثمار فى محافظة بورسعيد .
وأوضح محافظ بورسعيد أن النهضة الصناعية بمحافظة بورسعيد كانت من أهم أوليات الدولة المصرية للاستفادة من الموقع المميز الاستراتيجي للمدينة والتى يمر من خلالها ١٣% من حجم التجارة العالمية ، بالإضافة للموارد والإمكانيات التى تمتلكها المحافظة والتى تؤهلها لتكون فى مصاف المدن الصناعية العالمية ، وأشار المحافظ إلى أهمية منطقة شرق بورسعيد والتى تحتوي على واحدة من أهم المدن الصناعية فى العالم ، تؤهلها لإقامة المشروعات الصناعية واللوجستية العملاقة والتى تبلغ 20 كيلو مترًا من أصل 63 كيلو مترًا إجمالى مساحة المنطقة الواعدة التى تستعد لاستقبال بعض المشروعات الكبرى والاستثمارات الخارجية .
وقال المحافظ إن استثمارات منطقة شرق بورسعيد ستستفيد كثيرًا من الميناء المحورى وتوسعاته وبنفق بورسعيد الجنوبى الرابط بينها وبين جميع محافظات الجمهورية علاوة على منطقة اللوجستيات التى ستوفر خدماتها لجميع المشروعات الكبرى ، بالإضافة إلى أعمال تحسين أوضاع التربة بالمنطقة و التى تمت بتكلفة قيمتها 18 مليار جنيه وجار العمل فى استكمال توصيل المرافق المختلفة وتجهيز الطرق الداخلية وإنارتها وسينتهى العمل فى ترفيق مساحة مليون متر مربع بنهاية العام الحالى من أصل 4 ملايين متر مربع تسلمتها إحدى شركات التطوير الصناعى من الهيئة الاقتصادية.
وأشار أن مخطط الاستفادة من المرحلة الأولى للأراضى المطورة بشرق بورسعيد يتضمن إقامة 1200 مصنع ، مشيرًا لإطلاق إنتاج بعض المصانع القائمة حاليًا ومن بينها الأدوية والأحذية والتى يجرى تصدير جزء من إنتاجها للخارج .
وأكد ” محافظ بورسعيد ” أن المحافظة شهدت في الفترة الأخيرة نقلة نوعية كبيرة في مجال التنمية الصناعية بعد دخول صناعات تظهر للمرة الأولى بالمنطقة الصناعية جنوب بورسعيد مثل: مصنع إنتاج إطارات السيارات، وآخر لإنتاج الزيوت، وثالث للأدوات الكهربائية، وغيره لأواني الطهي، بالإضافة إلى مشروع الـ58 مصنعا، ومشروع المجمع الصناعي الثاني، اللذين حققا نجاحات كبيرة بعد غزو منتجاتهما الأسواق المحلية والعالمية.

ولفت إلى أن المحافظة تعمل على تيسير كافة الاجراءات لإقامة مشروعات استثمارية تهدف لخلق فرص عمل جديدة، مؤكدا أن المحافظة تولي اهتماما كبيرا بدعم الاستثمار وتشجيع المستثمرين، وتسعى جاهدة لتذليل أية عقبات أمامهم لإقامة مشروعاتهم للمساعدة في توفير فرص عمل للشباب، ودفع عجلة العمل لإحداث التنمية المنشودة في كافة القطاعات.

ووجه اللواء عادل الغضبان ، دعوة لكافة رجال الأعمال والمستثمرين فى الدول العربية والأجنبية إلى استثمار مشروعاتهم الصناعية والسياحية بمحافظة بورسعيد ، كونها إحدى المدن الواعدة المؤهلة لتحقيق نهضة اقتصادية كبرى ، وذلك بعد ما أصبحت نقطة الانطلاق لكبرى المشروعات القومية والعالمية و بداية لتحقيق التنمية المستدامة فى كافة المجالات

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat