عاجل

الشابوا وخطورته علي الإنسان.

 

كتب/ علواني فاروق الشويحي.

كشفت التحاليل الذي أجريت في أكبر المعامل المركزية الحكومية التابعة للدولة عن تركيب هذه الأنواع من المخدرات وماشابها من مسميات مما تتاداول في بعض الأماكن الغير شرعية والذي استهدفها وزارة الداخلية المصرية وتضع اعينها علي كل هولاء المروجين لهذه المواد المخدرة السامة الذي تعودت عليها بعض من الشباب الذين يتعاطون الشابوا الذي اخلف له بعض من الأسماء الأخرى مثل.
الميث – الجلاس – الآيس – الكريستال – الشيطان.
كلها مسميات شيطانية بعيده عن الدين وعن الشرعية وضد القانون لأنها مسميات مخيفه ومدمرة لجميع الكائنات البشرية حسب نتائج المعامل الذي أجريت الفحوصات لتركيب هذه السموم.
كما ثبتت الفحوصات أن تركيبة هذه المواد الكيميائية الشيطانية هي أخطر من مخدر الهيروين والحشيش والبانجو وكل المخدرات الأخرى الذي نعرفها قديما وحديثاً التي تعرفنا عنها سابقا.

ومن مخاطر مخدر الشابو هو من أخطر حبوب الهلوسة علي مستوي العالم بأكمله وخطورتة تكمن في شيئين

أولا : هذا المخدر ليس نبات يزرع مثل الحشيش والبانجو والأفيون ولكنه هو مادة
كيميائية يسهل تركيبها وتحضيرها بمواد كيميائية بسيطة جداً ولذلك ممكن
يتم تصنيعها في معامل تحت ابير السلالم وفي بعض الأماكن المغلقة في بعض الشقق الخاصة

ثانيآ : ومن الممكن لمتعاطي المخدرات الاستغناء عنها عن طريق العلاج أو برغبته الشخصية ماعد هذه الأنواع مثل مخدر الشابوا ومشتقاته لأن
مدمنين الشابوا ليس لهم علاجات نهائيه هي
ومادة الكريستال ميث
لأنهم بيدمروا جميع خلايا المخ نهائيا.
أما مصير مدمنين الشابو فعلاجهم أما يقتلون أو يقاتلون

بمعني إنه يقتلك أو يقتل نفسه لأن مدمن الشابو بمجرد
مايتعاطاه سواء بالبلع أو التدخين أو يذيبه أو ياخذه وريد
بيتحول إلي شخص مختلف تماماً لأنه بيشعر
بطاقه هائلة بتسري في عروقه ودمه وبالثقه والنشوه
مع إرتفاع درجة الحرارة لدرجة إنة لايطيق نفسه أو من حوله.
كما تذداد عند هولاء المدمنين ضربات القلب ورغبتة الجنسية الجامحه وسلوكه العدواني.
كما تزداد شراسة ورغبة في إيذاء الآخرين أما بالقتل لنفسه أو لغيره ومن أعراضه أن يقوم بحك شديد في كل مكان في جسمه.
ويقومون هولاء المدمنين بشد شعرهم وطحن أسنانة بشكل لأ إرادي مع شعوره
بهلوسه ولا يستطيعون النوم لعدة أيام.

وإدمان الميث يحدث من أول جرعة فقط وهذا يوكد لوجود الخطر لدي هذا الشخص
وسرعان ما ينساق إليه المدمن ويزيد من الجرعة في كل مرة
إلي أن يتحول من إنسان آلي مايشبه الحيوان المفترس الهائج

أما مخدر الكريستال ميث هو السبب الأول في معظم الجرائم
حول العالم لدرجة أننا عرفنا من بعض المصادر أن الدواعش
يتعاطونة قبل تنفيذ بعض العمليات الإرهابية وهذا يفسر وحشيتهم
الغير اراديه وتلذذهم بتعذيب ضحاياهم.

ومدمن الشابو بتعرف علي حالته من وجود بعض القرح الذي تملاء وجه وجسمه بالكمال
كما تظهر نخر في أسنانه وتساقطها والنحول الشديد وظهور
الشيخوخة علية رغم صغر سنه.
أما مخدر الكريستال ميث إنتشر في الملاهي الليلية
بالقاهرة وفي صالات الديسكو وبين المراهقين لرخص ثمنة ومتوافر الآن كثيراً في محافظات الصعيد.
بالتحديد لأن 60% من تعدادها السكاني
شباب، وأصبح فيه سهرات على تذكر الشابو
وتوجد مجموعات كثيره بتشم هذا الدخان الملوس.
لأن المدمن بيتعرض في البداية بالنشوة والهلوسه والطاقة
الجنسية وخصوصاً الفتيات ثم تبدأ رحلة الموت …

هذا السم القاتل غير مدرج
بجدول المخدرات المصرية ولا أحد يعرف عنه أي معلومة علميه

أما مخدر الميث متوافر بكثره في دول الخليج مثل الكويت والسعودية والإمارات
وإيران والعراق ودول الخليج.

الآن هذه الدول بتستغيث بسبب تفشي وكثرة مخدر الميث
وهو الآن متواجد دخل مصر.

أما مخدر الميث ليس له علاج حتي الآن فيجب علي الجميع الحزر لأن من يدمنون هذه السموم ليس لهم علاجات ومن يدخل هذا السم في دمه لن يخرج منه نهائيا ومصيره الموت.

حفظ الله مصر وشعبها العظيم.

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat