رياضة

الشباب والرياضة تطلق النسخة الأولي لمنتدي الطريق إلي الجمهورية الجديدة

كتب : ماهر بدر

بمشاركة 600 شابا وشابة من مختلف محافظات الجمهورية

نائبًا عن الدكتور أشرف صبحي :
اللواء إسماعيل الفار : الجمهورية الجديدة لها أهداف ومرتكزات تتمثل فى تعزيز القدرة الشاملة للدولة بشكل مستدام وبمعدلات نمو تفوق حجم التحديات الداخلية والتهديدات الخارجية.

أطلقت وزارة الشباب والرياضة ، من خلال الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني بالتعاون مع المبادرة الشبابية اتحاد طلاب تحيا مصر، فعاليات النسخة الأولي من منتدي الطريق إلي الجمهورية الجديدة ،تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي صبحي _وزير الشباب والرياضة .

وشهد تدشين فعاليات المنتدي في نسخته الأولي بمركز شباب الجزيرة ،نائبا عن الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ، اللواء إسماعيل الفار وكيل الوزارة رئيس الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب ،بحضور لفيف من القيادات ، بمشاركة 600 شابًا شابة من القيادات الشبابية من مختلف محافظات الجمهورية.

في مستهل كلمته قال اللواء إسماعيل الفار ” أنقل لكم تحيات الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ،إهتمامه وآمنياته بنجاح فعاليات المنتدي .

أكد “الفار ” علي أن الجمهورية الجديدة شهدت فى السنوات السبع الأخيرة مرحلة التأسيس وبناء القواعد، عبر إرادة سياسية لـ الرئيس عبدالفتاح السيسى وفريق عمل الدولة الوطنية، لافتا إلى أن المدقق لما يجرى على الأرض برؤية شاملة، يُدرك ماهية تلك الجمهورية الجديدة وقواعد بنائها؛ وقد يأتي يوم قريب نجد فيه قادة الجمهورية الجديدة ينهجون نهج قائدهم فى الأخذ بيد الشباب، ومعاونتهم لإثبات ذاتهم، وإثبات قدرتهم على المشاركة بإيجابية في رسم ملامح جمهورية مصر الجديدة .

موضحًا : أن أهمية المنتدى تأتي بمثابة منصة حوارية تهدف إلى الجمع بين شباب الجمهورية للمشاركة والتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات من خلال المناقشات الواسعة وتبادل الأفكار والخبرات من خلال الجلسات وورش العمل بين الشباب والمتخصصين وقادة الفكر والشخصيات العامة في المجتمع، مشيرًا بأن المنتدى في نسخته الأولى يحمل العديد من المحاور النقاشية ابرزها( أهداف التنمية ؛ المستدامة ؛ دور الشباب في المبادرة الرئاسية حياة كريمة ؛ التحول الرقمي وأمن المعلومات ؛ ريادة الأعمال والتحفيز على النجاح).

اختتم ” الفار ” كلمته ؛ أن الجمهورية الجديدة لها أهداف ومرتكزات تتمثل فى تعزيز القدرة الشاملة للدولة بشكل مستدام وبمعدلات نمو تفوق حجم التحديات الداخلية والتهديدات الخارجية؛ تنمية القدرة الشاملة تأتى من محصلة تعظيم قوى الدولة، وفى القلب منها القوة البشرية، من خلال بناء عقول واعية ، وتعظيم قوى الدولة كافة، والتى تخدم هذا الإنسان المصرى، وتحفظ قوة دولته، وفى القلب منها القوى: الجغرافية، والبيئية، والاقتصادية والسياسية، والحضارية، والعسكرية.

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat