مقالات

العرب مبدعون في المهاجر

خالد السلامي
من الملفت للنظر والمؤسف في نفس الوقت ان العرب يبدعون عندما يكونوا في المهاجر .. ومؤكد ان هذا يأتي بسبب الفسحة الواسعة التي يجدونها هناك على عكس الإهمال بل والمحاربة والتهميش يعيشونه ويعانون منه داخل بلدانهم العربية .
ولو شاءت الأقدار أن يعود الحكام العرب ويهتموا بتلك الكفاءات التي تملأ عواصم الدنيا وفي جميع الاختصاصات العلمية والتكنولوجية من الذرة والفضاء الى الطب والصيدلة والتكنولوجيا فالصناعة والزراعة والإعلام والهندسة المدنية والعمرانية والتكنولوجية وغيرها من الاختصاصات الحيوية ويعيدوهم الى بلدانهم ويحتضنوهم مثل ما هم محتَضَنون في تلك المهاجر وهم قادرون فعلا على ذلك بمجرد استعادة الروح الوطنية بدلا من حالة العمالة والخيانة والفساد لِتُمكن العرب وفي فترة قصيرة من القفز فوق كل تلك الحضارات والتقدم الذي شهده ويشهده العالم خصوصا وأنهم يمتلكون كل مقومات ذلك القفز والتقدم من ثروات جمة كالنفط والغاز وأنواع عديدة المعادن الصناعية و كذلك الأراضي الخصبة والمياه والموقع الحاكم والسواحل المهمة اضافة الى القوة البشرية الهائلة .
لكن يبدو اننا سنبقى بانتظار ذلك اليوم الذي تعود فيه الروح الوطنية العربية الاصيلة الى حكامنا العرب الى ان يشاء الله ليعيدوا لأمة وضعت كل أساسيات ونظريات جميع العلوم الحالية والتي اخذتها الامم الأخرى فطورتها وبنت عليها حتى وصلت إلى ماوصلت إليه الان من تطور مذهل وفي كل مجالات الحياة بينما وضع حكامنا العرب كل تلك الأساسيات والنظريات على الرفوف ليغطيها غبار كل تلك القرون التي مرت عليها ولايتذكروها الا ليفتخروا بها على طريقة (كان أبي ) وليس بأسلوب (ها أنا ذا) كما فعلت الامم الأخرى.

Zeinab Salem

رئيسة قسم المرأة بجريدة الهرم المصرى نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat