شخصيات

اللواء سامح العشري لزوجته عيد زواجنا 49أجمل أعيادنا شباب الحب.

كتبت سالى ميخائيل

صرح اللواء اركان حرب سامح العشري أحد أبطال حرب أكتوبر المجيد وايضا زوج منذ 49عام
حيث عبر بفرحته الشديدة بمرور كل تلك الاعوام مع زوجته ورفيقة دربه الاستاذه مديحه سعيد مدرس كمياء وفزياء بوزارة التربية والتعليم سابقا. حيث كانت كلماته موجهه اليها كالاتي:

اليوم 2021/11/11 تمر ذكري 49 عاما لشخصية رافقتني طوال هذه السنين متحملة بصبر وحب ورحمة شخصية متعبة مثلي ..
أخذت شهادة الجودة سابقا من حماتها …
واليوم من حقها علي أن أعترف بفضلها علي وعلي تأديتها اﻷمانة بكل صدق وﻻ كلل وﻻملل …
ومن حقها أن أمنحها لقب اﻷم المثالية
والزوجة الصالحة المحبة والناكرة لذاتها …
ومعها نوط الحب واﻹعتراف بالجميل …
قبلة علي يدها وعلي رأسها …


أجمل يوم هو يوم 11/11 وذلك لأنه يوافق ذكري زواجي ال 49 وهاأنذا أكتب وأقول :

لقد مضي 49 عام علي زواجنا يارفيقة الدرب والعمر وأقر وأعترف :
أنك هدية السماء لي ٠٠٠ ودليل علي رضاء الرب عليّ
فأنت رزق وهبه الله لي ٠٠٠ وهبتيني السعادة والهدوء والسكن والولد وراحة البال ٠٠
أحبك علي الملأ أقولها … !!!

كثيرا ماطرحت هذا السؤال علي نفسي
علي مدي 49 عام
لماذا أحبك كل هذا الحب ؟!!
وﻻ أجد في الحقيقة إجابة محددة … !!!
أحيانا أتصورك جميلة الجميلات وأنت كذلك فعلا !!
ثم أجدك في أحيان أخري … الرقة ذاتها !!
ثم أجدك في أحيان أخري …
زجاجة عطر في شكل امرأة !!
ثم تتوه مني المعاني وﻻ أجد سببا واضحا لحبي لك … وحين أعجز عن إيجادالسبب …
أشعر أنني امتداد لك … ﻻأكون إﻻ بك … نبض قلبي من قلبك … أنفاسي من صدرك … كل ما أعرفه أنك بداخلي … أنفاسا ونبضا وخفقا …


ﻻأجد مثلك … وﻻ شبيهة لك …
فأنت النموذج والمثال … اختصرت كل النساء فيك … اختصرت كل المشاعر فيك …
وأختصرت الزمان والمكان … !!!
فلا ماضي … وﻻ حاضر … وﻻ مستقبل …
إﻻ حينما نكون معا ….
ونحن نحتفل بعيد زواجنا التاسع والأربعون …
ﻻ أملك إﻻ أن أقول … شكرا يازوجتي الحبيبة … فلقد منحتيني الحنان … واﻷمان … والولد … واﻹستقرار وراحة البال … وفي مرضي كنت أمي …
وأقسم لو أن الله أحبني بقدر حبي لك …
لدخلت الجنة بغير حساب !!!
بكل لغات العالم ( أحبك ) …

وهكذا بدأت الرحلة منذ 49 عاما بالتمام والكمال ٠٠٠ رأيتها ثم خطبتها ثم تزوجتها واستمرت رحلة الحياة وتتابعت الأيام والسنين والعمر يجري ونحن نتمتع بما رزقنا الله به من الأبناء والأحفاد ٠٠٠ !!!
واليوم أحتفل بعيد زواجي رقم 49 …
فإلي زوجتي وحبي الوحيد ورفيقة عمري ومن تحملتني طيلة هذه السنين من حقها علي أن أقول لها : كل سنة وانتي طيبة أيها الملاك الذي يعيش بيننا علي الأرض وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن تكوني رفيقتي في الآخرة وإليك أقول :

ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺍﻟﻐﺎﻟﻴﺔ :
ﺇﻥ ﺃﻣﺘﻊ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺐ ٠٠٠ ﺃﻧﻨﻲ ﻟﻢ ﺃﺣﺐ ﻏﻴﺮﻙ٠٠٠ !!!
ﻭﺃﻓﻀﻞ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺐ ٠٠٠ ﺃﻧﻨﻲ ﻟﻢ ﺃﺗﻤﻨﻰ ﻏﻴﺮﻙ ٠٠٠ !!!
ﻭﺃﺟﻤﻞ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺐ ٠٠٠ ﺃﻧﻨﻲ ﻟﻢ ﺃﺣﻠﻢ بغيرك ٠٠٠ !!!
ﻭﺃهنأ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺐ ٠٠٠ ﺃﻧﻨﻲ ﻟﻢ ﺃﻫﻮﻯ ﻏﻴﺮﻙ ٠٠٠ !!!
ﻭﺃﻛﺬﺏ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺐ ٠٠٠ ﺃﻧﻚ ﺃﺣﺒﺒﺘﻨﻲ
ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎﺃﺣﺒﻚ ٠٠٠ !!!
.ﺷﻜﺮﺍً ﻟﻚ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ
أحبك يامني النفس وإن كان لي طلب فهو أن أنام علي صدرك ولا أصحو إلا يوم الحساب
حيث سيكون حبك هو شفيعي !!

هذه الرسالة لم تكن لى رسالة زوج لزوجته ربما تكون رسالة لكل شاب وفتاه زوج وزوجه من القائل أن الحب لم يعد له مكان في عالمنا الأن ولكننا من أهملنا الاهتمام بالحب ومن نحب.
كل عام وانتم دوما بكل سعادة وحب وقدوة لكل الاجيال

ا

الإعلامية / سالى ميخائيل

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat