أدب وشعر

الم تكتفِ من الفراق

بقلمى صالح منصور
الم تكتفِ
بعد من البعاد
وتريحِ قلبك من السهاد
طالت مدة عقوبتى
وزادت قسوة وحداتى
وانتِ بعد لم تكتفِ
الم يرهقك الحنين
الم تعودِ تشتاقين
اين حب السنين
اين ما كنتِ تقولين
عن العشق والعاشقين
وعن الام الحنين
الم يحن زمن الغفران
نعم اخطاءت واصبحت
من التائبين المستغفرين
وبالنساء والعشق كافرين
ولغفرانك من الراجين
امازلتِ ترفضين
بقلمى
صالح منصور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat