رياضة

عودة المارد الأحمر للعزف والفوز

فتحى موافى الجويلى

صدق وعد الميسيو والاعبين بالإداء،الراقي الجميل
وهز شباك هانى المستسلم المسكين مرات المرات
رباعية حمراء بإداء مميز ومعقول وموزون
روح الأهلى عادت للاعبية من جديد بفن التواجد
والتحرك بدون كرة وسرعة اللاعب والتحرر من القيود.
ومن بداية اللقاء رأينا أفشة للشحات والهانى سليمان
وك المعتاد الشحات والمفروشات للآرضيات وفوق
العارضة بمترات وأهات المذيع ودكة اللاعبين والجهاز
على ضياع هدف مبكر من أول اللقاء ..

أري رعونة بإداء،أيمن أشرف ربما تكلفنا الكثير..
وضربة رآسية للسفاح شريف تعلو العارضة بقليل..
.وشريف وإنفراد بسليمان ووقوعه دون من أحدآ
أشترك وضياع فرصة أخرى للتهديف.
وهدف من بتوع زمان ولكنه ملغي للشحات ..
وصحوة المارد بدأت وأنتفض بوحش الشاشة
شريف بهدف التقدم وهدوء اللاعبين ..
ويرفع رصيدة ل١٠ أهداف ليتنافس مع الهدافين.
الشحات يضيف هدفأ ويبدع من جديد..

بحرفنة موهوب ..ثم يعود الشحات للظهور
بضربة جزاء صحيحة يتصدى لها المتخصص معلول
ويركنها ببراعة داخل شباك سليمان وبكل ثقة وهدوء..
أزدادت الجروح ونزفت من الأهداف و الخوف
هل هذا معقول من الأهلى لسموحة وعلى أرضه
وبحضور المايسترو الخطيب وفرج بيه عامر
وباقي مجلسه الكريم .. أهكذا يا سادة
تدار المواجهه والأمور….فرج بيه غير راضي
وغير مبسوط ولكنه ملتزم الصمت والهدوء..
أنتفض المارد المشتاق للفوز بعد أن جرحته
البارحة الظروف ثلاثية حتى الأن..

وما زال الشوط الأول به وقت مسموح ..ولكن
رغم الثلاثية ما زالت أخطاء الدفاع موجودة
من تمركز غير مضبوط ومساحات خلفهما
كثيرة صال فيها عبد القادر والوادي ومصطفي
فتحى ولكن دون هز شباك الشناوى ولم يزوروه
وبداية شوط ثان أخير وتماسك سموحة
وأمسك الكرة وكان لهم بعض الوقت
جمال حضور … حمدى فتحى داخل منطقة الجزاء
لوحدة ويلعب الكره برعونة بالعارضة
ليضيع هدفآ من النسور …..

وعودة لأمتلاك الكره للاعبي الأهلى واللعب بثقة
وليس بغرور…ومن لمسة واحدة من الموهوب
أفشة للفايق اليوم الشحات للسفاح شريف
وهدف رابع للأهلى وجديد…
ثم كهرباء وديانج دخول
والسولية وطاهر خروج
وصلاح محسن نزول بدلآ من الشحات لإراحته
من الإجهاد والتعب وشكرآ على هذا المجهود…

ويظهر آجاي بعد فترة سكون ويخرج العوا
السفاح ليستريح ..وتمر المباراة دون جديد
تناقل كرة بثقة وبدقة بين لاعبي الأهلي
لإستهلاك ما تبقى من دقائق بتلك المباراة
التى أعادت الثقة للاعبين وللجمهور …
ومحاولات لإضافة الخامس ولكنها تأبى الكرة
معانقة شباك سليمان المهزوز ….
وصافرة نهاية المباراة من نور الدين
بإستاد الإسكندرية لتعلن برباعية
حمراء دكدت شباك سليمان وسموحة
بثقة وإنتقام للنسور وأستسلام للموج الأزرق
لهذا السيل من الأهداف برعب وخوف..

شكرآ للاعبي الاهلى على هذا الإداء الرائع
ومصالحة تلك الجماهير التى لا ترضي
بغير الفوز بديل ميسيو وجهازة شابو
سامي وسموحه وسليمان لم يكونوا اليوم
محظوظين ولم يحالف مهاجميهم التوفيق
حظ أوفر بالقادم وننتظر الأهلى بالخميس
مع المقاولون العرب بثوبه الجديد..
فإلى هذا الموعد والحين
نترككم فى رعاية القدير
بسلامه وأمنه وحفظه اللهم أمين… .
فتحى موافى الجويلى….

عودة المارد الأحمر للعزف والفوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat