أدب وشعر

انا والحب

— بقلمي أشرف عزالدين محمود
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
وعلى حين غرة جاءت ضاحكة العيون ندية الوجه فرحةقالت: اتعلم ان الحب يأتي بلا مقدمات كالإعصار..قلت بلى -قالت:واْنا اْحبكِ هكذا ببساطتي بتعقلي بجنوني- يالها من كلمةرنانة متحتدمُة الأشـواقْ:يكمن خلفَها جنوني-.. تلقيت الكلمة كهزة ارضية زلزلت كيان قلبي وشلت جُل تفكيري لما حدث لي من الإشـراقْ وغرِقُت نفسي في نفسي وبالغُت في الإغراقْ كطيرٍ تحملُني شمسي لسماءٍ: هى الشمسُ ومدارٌات تزخرٌ بالعشّاقْ هرعتُ أقولُ:أنا المشتاقْ ..أنا المشتاق ..الحبُّ: أنت لا غيرك .قلت:إني اْحبك ِوما عُدت ُاتبعُ سُلطة او حتى قانونِ وكنت منتظر منك هذا الإشراق فالحب يدخلُ القلب َبلا سؤال او استئذان ويتغلل في الوريد َوالشريان..أريدُكِ لو تتطايرُ من حولي الأعناقْ.فقلْبٌي يُحِبُّك دونَ شُرطٍ وهذي هِيَ الْحياةُباخْتصارِ..قالت:صافحني بحنان كما يفعل كلّ العشاق بيدٍٍ تنبض ودّاًً و حنانا..مليئة بالأشواق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat