تقارير

اول مبادرة تونسية ثقافية علي أرض مصر

 

كتبت سعادحسنين

اكدالاعلامي تامر توفيق رئيس تحرير جريدة شبكة أخبار بأنه يقام مهرجان الحلم العربي بمصر وهي اول مبادرة تونسية ثقافية على ارض مصر في مهرجان ثقافى فنى دولى تشارك فيه معظم الدول العربية وتعرض كل دوله ثقافه شعبها من خلال اللبس والأكل والفلكور الفني والشعر الخاص بها حيث كل دوله تجسد تاريخها وحضارتها حيث تقدم كل دوله الفنون والاكلات الخاصه بكل دوله حيث تقدم تلك الاكلات التي تميزها من خلال مسابقة الطبخ كما أن كل دول تتميز بملابس خاصه بها وذلك من خلال مسابقة اللباس التقليدي وايضا عادات الزواج لها تقاليد خاصه بكل دوله وذلك من خلال مسابقة الزفة وايضا كل دوله لها تراثها الخاص بها وسوف تكون في مسابقة العروض الفلكلورية وكل شعب له شعراءة وذلك من خلال مسابقة الشعر والغناء وايضا مسابقه اشغال يدوية مع عرض اشرطة ثقافية للتعرف علي البلاد المختلفه وتقاليد المجتمع بها

اشارالاعلامي تامر بانه سوف يقام حفل افتتاح المهرجان الفنون والفلكلورحيث يشارك فيه كوكبة من نجوم الفن والإعلام المصري

مشيرا بان مصر كانت وستظل مهد الحضارات وتلاقى الفنون والثقافة ومركز الفكر والإبداع ، وأنه مع إنطلاق
يأتى تأكيداً لجسور التواصل مع العالم، وأن مصر بمكانتها تعد مركزاً هاماً للقاء الثقافات ونقطة محورية وعلامة فارقة .
أن المهرجان يأتي تأكيداً على أن مائدة الفنون نقطة لقاء لللدول وبعضها
وأن الدولة المصرية بقوتها الناعمة تعمل بكل طاقاتها من أجل فتح منافذ ثقافية فنية على مختلف القارات والدول تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية وإيماناً بدور الفن بالنهوض بالأمم ومحاربة الإرهاب.
هو إعلاء لراية الأمان ليرى العالم أن مصر آمنة ويمثل دعوة مباشرة للسياحة المصرية التى شهد بها ولها العالم منذ آلاف السنين، مؤكدة على أن شعب مصر العظيم عليه أن يحتفى ويسعد بلقاء الفنون والثقافات على أرضها.
اشار الاعلامي توفيق بأنه يأتي ضمن جهود الدولة في توطيد العلاقات وتحقيق الترابط والتقارب بين الشعب المصرى وشعوب العالم، كما يساهم في مد الجسور مع المصريين بالخارج
كما أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى مررا علي أن مصر ترحب باستضافة أي فعاليات أو مهرجانات أو مؤتمرات باعتبارها قبلة للإبداع والسياحة ومركزاً لتلاقي الحضارات.
تنظيم مهرجان الفنون لتجمع على أرضها فنون وثقافات وتراث ال دول و

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat