مقالات

ايه اللي جاب القلعة جنب الهرم ؟!

بقلم / محمد سلامة 
جملة مشهورة قالها عوكل لما سافر بالغلط برّا مصر ،
افتكرتها لحظة ماسمعت جملة من صاحبي اللي قال :
بكره البورسعيدية يتسابقوا على اللي يتصور
جنب التمثال اللي مش عاجبكم ،
رديت وقلت ده كلام حقيقي وهيحصل !!
لاني لما بروح سوق الخضار
اشتري طماطم حلوة وطازة
علشان اخدها بيتي فرحان بمجايبي ،
وماالاقيش في السوق غير البايته المفعصة
(( بشتريها مضطر )) لان مافيش بديل ،
مش لانها حلوة وتشرف !!
سالني تاني وقال :
تقدر تكون تريند في غمضة عين ؟!
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
رديت وقلت : لو كنت من عامة الشعب أقدر !!
هعمل مجنون وفي عز الظهر اقلع بلبوص
واجري في الميادين وسط الزحام ،
بعد لحظات هكون تريند بدون منافس !!
لما فيديوهات اللي صوروني تلف العالم
وتصبح الاعلى مشاهدة في الميديا !!
،،،،،،،،،،،
أما لو كنت مسئول كبير ولي شان عظيم !!
هصدر قرار بخلع تمثال ابو الهول أوديه الفيوم
وانزع السبع سواقي أوديهم يلفوا في الصحراء
وازرع تمثال نهضة مصر على مزلقان ناهية
وافكك الهرم حجر حجر وابيعه للقهاوي
علشان الشعب يتبسط ويعمل أحلى دماغ !!
،،،،،،،،،،،،،،،،،،
سهل تكون تريند ياصاحبي
واسمك يتردد على كل لسان ،
سهل تكون مشهور يشارروا عليك في كل مكان ،
ومين في الكون مايعرفش الشيطان ؟!
لكن قدم ايه في رحلة عمره يفيد إنسان ؟!
هو ده السؤال ،، والإجابة :
ان كل شيء شاذ وغير سوي بيلفت الانتباه ،
وفي زمن المسخ فرقع خبر تصبح نجم الموسم ،
وتكسب فلوس بالعبيط ماكسبهاش حد قبلك !!
،،،،،،،،،،،،،،،،
القيمة مش في الشهرة ولا في الزحام !!
الزحام على القهاوي اكتر من زحام المكتبات ،
وعمّو بيكا وشنطة وراكوش هم التريند الاكثر مشاهدة !!
والمخدرات هي الاغلى سعر من اللحمة والسمك ،
قيمة الشيء مش في الزحام !!
قيمة الشيء : في حجم عطائه المثمر الإيجابي
بكل انواع العطاء !!
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
اللي بيصدر القبح للمجتمع إما بيكون قاصد الهدم !!
أو يفتقر ادوات الجمال واسراره ،
أو وضع ثقته في غير اهل الثقة !!
وموسيقى المهرجانات اللي بترقص الناس وبتسعدهم
بتفسد الزوق العام !!
ومش كل اللي بيدخل متحف أو معرض فنون تشكيلية
سواء كان بينالي او تيرنالي او دائم فنان
بيعرف يقيم الجيد من الرديئ ،
في كتير بيمرّوا مرور الكرام وبيطلعوا مبسوطين ،
ومش كل المعروض في المتحف بنفس القيمة !!
وفي اللي بيقف قصاد لوحة واحدة بالساعات
وهو مدرك قيمة ومعنى ومغزى كل خط
وكل بقعة ظل ونور ولون وتوزيع الكتلة والفراغ
وسبب ترديد اللون وجمال النِسَب ،
فاهم سر جمال عمق المعنى في الابيض والاسود
وسر جمال الالوان في الرونق والبريق ودقة التفاصيل
وفاهم المنظور وفلسفته مابين :
العظمة والتوقير والشموخ – والإزلال والتحقير !!
فاهم دلالة اللون وجرأت الخط وتأثيره
وفرق المعنى والاحساس والرسالة بين :
دفئ الاحمر وبرد الازرق وحزن الاسود ووقاره
وغيرة الاصفر وبهجته !!
فاهم الفرق بين حجم ومقاييس تمثال ميداني ضخم
وحجم ومقاييس تمثال متحفي ينفع لأتيليه ،
والنسبة الذهبية بين حجم التمثال وقاعدته !!
وتأثير طبيعة مناخ المكان بكل عوامله من حرارة ورياح
في تشكيل تفاصيل التمثال من لون وحركة ثبات ازياء
ويعني ايه سيمترية وتطابق وعيوب خام وعيوب صناعة
،،،،،،،،،،،
ولما نختار تصميم تمثال يكون واجهة مصر ،
يقف على اهم ناصية في العالم يعلن عن هويّتنا ،
ماينفعش يكون مجرد شكل جميل أو معيوب !!
ولا ابني ذيل طاووس على ريش نعام على رقبة زرافة
ورجل غزال على صوت بغبغان بيسقف بجناحه
لتمثال فاقد الهوية هزيل الرسالة واقول : الله ،
،،،،،،،،،،،،،
برغم حسن النية في التنفيذ المتعوب عليه !!
وبرغم عظمة المثال اللي صممه ودرجته العلمية ،
لكن مش كل عمل فني لفنان عظيم بيكون مميز !!
وفي اهم موقع بيطل على العالم لازم نختار المميز ،
مش تمثال لانثى شاحبة الوجه حافية القدمين ،
على راسها تاج ملوك ترتدي زي شبه إغريقي
لطبقة من الاثرياء ، تحمل رمز فرعوني
لقرص الشمس المُجنّح يرمز لحارس البوابات
ينقصه أفعتان لاكتمال الرمز ،
به جناح اعلى من الاخر !!
،،،،،،،،،،،،،
لاحد عارف ان كانت ملكة رومانية متوجة !!
ولا فلاحة مصرية من الشقيانين !!
ومع انها واقفا على ناصية ساحل مُلتقى بحر وقنال ،
مافيش (( نسمة هوا )) تهز فستانها العجيب !!
للاسف لم نجد قيمة المثال العظيم فيما قدم ،
،،،،،،،،،،،،،
الثقافة شيء مهم في حياتنا !!
بيها نفهم الفرق بين الشكل لو كان حلو !!
وبين الشكل والقيمة والرمز والمضمون والهوية ،
وزي مابنحارب المخدرات اللي مادفعناش فيها مليم
لانها بتدمر اجيال من خيرة شبابنا ،
بندافع على رقي الزوق العام لانه مقياس حضارتنا
اللي بتمثلنا وتعبر عنّا قصاد العالم !!
،،،،،،،،،،،،،
علشان كده !!
غضبت نسبة لايُستهان بها من شعب بورسعيد
ان لم تكن اغلبية ، ورفضت بقاء التمثال مكانه
اللي اطلقت عليه اسم (( تمثال ستوتة ))
على اسم (( اشهر واقدم سوق خضار )) في البلد ،
وقالت : ماذا بينك وبين الله ياستّوتة
حتى يُرفع إسمُكِ على اهم ناصيةٍ على العالم ؟!
هل أنت من اولياء الله الصالحين ؟!
ام من أبطال بورسعيد الفدائيين ؟!
ام تمثال لأشهر المهربين ؟!

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat