أدب وشعر

( بحر عيناكِ )

بقلمي جمال القاضي

كيف أسبح في بحر عينيك
وفيها هذا السحر أراه نهراً عزباً
لنهر دموعك الذي جرى وملأ العيون
كيف أقف على شاطئي وجهك
وفي قلبي أرى منه كلمات
بكلمات حب لبركان أوشك أن يثور
كيف تتلاقي أنفاسي وأنفاسك
دون أن أملأ من شذاها عبيراً
وأحبسه شهيقاً يملأ وسع الصدور
كيف أراك بهذا الجمال وأصمت
وكل مافيه من كلمات وحروف
تنطق وتعزف موسيقاها
وتتراقص على نغماتها أوتار قلبي
وتتمايل حين أراك قمراً
في أفق السماء البعيد بين النجوم
كيف لا أتباهي بأنني أحبك
وكل عاشقاً خلا بمن يحب وقال
من أعشقها لؤلؤة سكنت
جوى قلبي كجواهر ودرر البحور
كيف أنساك وكل مكان
به ذكرى تذكرني بحبك أينما أكون
وكيف لحبي أن يتوارى خلف صمت
وكل جوارحي أذنت له بالدخول
وكيف تزوغ عنك أبصاري وأنت
خيالي وعقلي السارح فيك أين أنت تكون
وكيف لاينطق لساني أحبك وحبك
بقلبي الذي هو موطن لحبك بالسكون
وكيف تنام عيناي وطيفك يغازلني بالليل
ويهمس لأذناي بصوت يشبه طرب الطبول
وكيف أكون شاعراً يكتب كل جميل وحبك
لايكتبه منه قلمي قصيدة لغزلك فوق السطور
فاقترب مني فقلبي يعشق منك القرب قرباً
يطفئ لهيب الشوق ويسكت صوت الشجون
ودعيني أحبك بين ألف وكاف ومابينهما
لاتكفيه السنين كتابة وشرحاً له فوق السطور
وكفى أحبك باللسان والقلب نطقاً بالرضا والقبول

بقلمي جمال القاضي
جمهورية مصر العربية

Zeinab Salem

رئيسة قسم المرأة بجريدة الهرم المصرى نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat