مقالات

إعلام الشائعات هو تشكيك بمبادئ ومعتقدات الوطن

يكتب الدكتور علي جمال عبد الجواد

أستاذ إدارة الأعمال والمالية والمحاضر في عدد من القضايا التي تخص الأمن القومي منها غسل الأموال والفساد وحروب الأجيال والشائعات والمنظمات والتشكيلات ودعم وتمويل الإرهاب والتجارة غير الشرعية و الشمول المالي والرقمنة وورش التربية والتعليم .
لإضعاف الروح المعنوية تدخل الحرب النفسية للجماهير عبر وسائل الإعلام المتعددة المسموعة أو المقروءة أو المرئية أو حتى عبر الأشخاص، كما تتخذ أشكالاً وأساليب كثيرة للوصول لجميع الناس في الطرف الآخر، والتأثير عليهم بما يخدم المصالح الخاصة للعدو .
فى الدعاية تقوم على استخدام وسائل الإعلام الحديثة من نشر وترويج للأفكار والمعتقدات ، والأخبار التي تود نشرها وترويجها بغرض التأثير في نفسية الأفراد وخلق اتجاهات معينة لديهم .
من ظاهرة الشائعات اختلاق الأقاويل الكاذبة لتستخدم الدعاية كأحد أساليب الحرب النفسية تأخذ أشكالاً متنوعة طبقاً للأهداف وطبقاً لنوع الأفراد والجماعات الموجهة إليها ، فالدعاية تستهدف الاقتناع بالنصر وإقناع العدو بهزيمته .
الشائعات تستهدف اثارة القلق والخوف والرعب في نفوس افراد المجتمع وزرع بذور الشك في نفوس أفراده في شرعية قضيتهم والإيمان بها.
فيما يرتفع منسوب الهلع وتستهدف في المقام الأول بث الفرقة وعدم الوئام بين صفوف الخصم ووحداته المقاتلة ، فهي تسعى للتفريق بين الخصم وحلفائه ، وبين الحكومة والشعب ، وبين القادة والجنود ، وبين الطوائف والأحزاب المختلفة ، وبين الأقلية والأغلبية ، وتقصد من وراء ذلك كله تفتيت الوحدة وتفريق الصفوف ليسهل لها النصر .

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat