حوادث وقضايا

جريمه عشوائيات جنوب القاهرة بأي ذنب قتلت

كتبت مرفت سليمان
البداية كانت باختفاء الطفلة “جنى محمود” 6 أعوام وبدأت المساجد المجاورة بإذاعة اختفاء طفله صغيرة تبلغ ست سنوات حيث تعيش هي والدتها واخواتها الخمس بشقه تتكون من غرفتين وليس لهم أي عائل سوا أهل الخير وبعض الاعانات وقام بعض من الجيران بالذهاب للبحث عنها دون جدوى وانتهت بالعثور علي جثتها داخل القمامة بجوار منزلها
.. هُنا مسرح الجريمة كان شاهدًا علي جريمة مفجعة بحلوان تجرد خلالها شاب يعمل بمحل للأغذية والأطعمة من كل معاني الإنسانية حيث قاما استدراجها ومحاولة اغتصابها عندك ذهبت إليه تطلب منه شراء حاجه حلوة ثم قام بقتلها ووضعها بشوال والقي بها بمكب للقمامه بجوار منزالها حيث قمنا بعمل تحقيق سابق بخصوص هذا المكان ووجود الكثير من القمامه والأوبئة والعاطلين عن العمل الذين يتربصون بمثل هؤلاء الأطفال والفتيات ولكن لا حياة لمن تنادي
لن تكون هذة اول ولا اخر حادثه من هذا النوع إذا لم يهتم بكل السلبيات وازاله العشوائيات المسببه للأمراض والبلطجه بهذة الأماكن
هل ل أن تتخيل أن توضع الطفله داخل هذا الشوال وترمي داخل المرر الضيق المظلم هذا
حسبي الله ونعم الوكيل
رحم الله جنا طفله الجنه ووهب أهلها الصبر والسلوان

فبأي ذنبٍ قُتلت!

تصوير: مرفت سليمان

Zeinab Salem

رئيسة قسم المرأة بجريدة الهرم المصرى نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat