مقالات

… حديث القلب …

ياسر بسيوني
،،،،،
يا من يجف دمع العين حين رؤياه
يا كل فرح ومعه الابتسام ما أحلاه
يا ابتداء العمر لما دب نبضه داخلي
وهو الذي ما كان نبض القلب لولاه
يا كل من يشكو عذاب الحب دوماً
إنه حبي الأوحد ومنه ما أروع الآه
أغار من شعاع شمس يختلس نظرة
من عينك يملأ الأكوان سحراً ضياه
يا سعادة الإصباح والأزمان جميعها
سعادتي ؛ معي أجمل من تُرى عيناه
ترتجف قلوب العاشقين من الحنين
وحنين قلبي ما بين ضلعيك مأواه
تحيا النفوس إذا صادفت أشباهها
وشبيهك ساكني بين أضلعي أحياه
يا من تزلزلت الأرض لوقع أقدامه
ما بال وقع النبض بي يا قلب أواه
قد تاهت تعابير الكلام بين عيوننا
ضاع بنا زمان لقائنا بل إنا أضعناه
كيف التذكر لأول لحظات جمعتنا
بل كيف السبيل إلى المكان أتهناه
ناطقة جوارحنا بكل المشاعر فينا
خرساء ألسنتنا ، ولكنه للكل أفواه
يا من تحسدون وجهاً ضاحكاً أبداً
لا تعجبوا لميت فإن العشق أحياه
لا تطلبوا الحب عنوة ليس إجباراً
هو الحب رزق … وإن الرازق الله
إنها لا تمطر أرض ؛ ولا تُزرع سماء
هذا حديث للعقل وَلّى ؛ ومن ولّاه
أما حديث القلب فبات فيه مألوفاً
أن الأضداد تجتمع وتتنافر الأشباه
يا لائمي في وصفه هل رأيته يوماً
نبت داخلي ينمو ، فكيف أنت تراه
….

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat