عاجل

خواطر من الهرم المصرى الام فطرة)

قلم.وليد حسين
كبرت يا أمى للدرجة التى اصبحت أنحاز للهدوء والاماكن الاقل صخبا ،أتجاهل عتاب الاخرين حتى لو الحق معى ، اكتفى بذاتى ،اتصالح مع الغائبين بلا حاجة لسماع مبرر ،فقدت قدرتى على الدهشة والانبهار باى شئ وكل شئ
إنها تراكمات الزمن ومواقف الاخرين
الام تواصل فكرة للطمأنينه والدعاء والستر أنها الام الملاك
التي تمشي علي الارض

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat