شكاوى المواطنين

رسالة مفتوحة للمستشار المحترم الجليل حمادة_الصاوي بخصوص طالبة_الصيدلة ميرنا محروس وهيب

بقلم / سعودى أبوالدليل

رسالة مفتوحة للمستشار المحترم الجليل حمادة_الصاوي بخصوص طالبة_الصيدلة ميرنا محروس وهيب الذي اصبح مستقبلها مُهددُا بعد إتهام الجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات “mti ” لهابالتزوير بعد خمس سنوات من التفوق بكلية الصيدلة :
أطالب المستشار الجليل حمادة الصاوي ، النائب العام المصري والمؤتمن على حقوق الشعب المصري العظيم بسرعة التدخل لإنقاذ الطالبة #ميرنا_محروس_وهيب تواضروس ، الطالبة بالفرقة الخامسة بكلية الصيدلة بـ”الجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات ” MTI ” والتي اصبحت قضيتها قضية رأي عام في مصر وكشفت ما يدور في دهاليز بعض الجامعات الخاصة في مصر ، حيث أن ما حدث مع الطالبة أشبه بقصة تتفوق على قصص الخيال ؛ حيث فوجئت الطالبة المذكورة عند ظهور نتيجة التيرم الثاني بالكلية بحجب الجامعة نتيجتها من على السيستتم ، وعندما ذهبت للجامعة لتستفسر عن سبب الحجب قالوا لها أنها حاصلة على شهادة الثانوية العامة من سلطنة عمان وأن سبب حجب النتيجة أن هذه شهادة مزورة !!!! وقد اثبتت الطالبة بما لا يثبت مجالا لشبه لشك وبمستندات مرفقة تم نشرها في وسائل الإعلام المختلفة أنها لم تسافر أبدًا إلى دولة سلطنة عمان الشقيقة من خلال بيان رسمي بتحركات الطالبة كما استخرجت صورًا رسمية من وزارة التربية والتعليم المصرية وبيان بالدرجات يؤكد حصولها على شهادة الثانوية العامة من مصر وليس من عمان كما تزعم الجامعة !!! كما أن وزارة التعليم العالي تواصلت مع سلطنة عمان بشأن شهادة عدد من الطلاب في الجامعة وفيما يختص بهذه الطالبة تحديدا أكدت السفارة ردا على الجامعة أن هذه الطالبة لم تذهب أصلا لسلطنة عمان !!!!1 ولعل أخطر الأسئلة الشائكة في هذا الشأن ونطلب من سيادتكم التحقيق فيها رسميا ليرتاح الرأي العام ويطمئن لما يجرى في دهاليز هذه الجامعة وليطمئن المصريين على مصير الأجيال القادمة هي :
1 ــ كيف قبلت الجامعة الحديثة أوراق هذه الطالبة؟ وأن عملية قبول الملفات يجب وبالضرورة أن تخضع لمراجعات دقيقة وصارمة من الجامعة ؟!!!
2ـ إن قبول الطالب في الجامعات الخاصة لا يتم بشكل عشوائي بل يكون قبوله بها قبولا رسميًا بعد موافقة #مجلس_الجامعات_الخاصة الذي يراجع مراجعة دقيقة الملفات ولو اكتشف تزويرا يستبعد الطالب المزور ويحيله للتحقيق من البداية ، أما إذا كان ملف الطالب سليما يعتمد مجلس الجامعات الخاصة قبول الطالب بشكل نهائي بالجامعة ولا يعتبر قبول الطالب بالجامعة الخاصة قبولا نهائيا وقانونيا إلا بعد موافقة مجلس الجامعات الخاصة على قبوله !!! وهو ما يطرح تساؤلا منطقيا وموضوعيا وهو : إذا كانت الجامعة قبلت ملف مزور ” [جدلاً ] من الطالبة المذكورة فهل مجلس الجامعات الخاصة تجاهل هذا الأمر أيضا ؟ وهو الامر الذي يضع الجامعة ومجلس الجامعات الخاصة تحت المساءلة القانونية الصارمة خاصة من راجعوا واعتمدوا القبول في ذات العام 2016 ، لأن ملف #التعليم في #مصر ملف أمن قومي والعبث به هو اختراق سافر لامن مصر ومصير الاجيال القادمة وصورة التعليم بشكل عام في مصر
3 ــ إن قبول الطالب في الجامعات الخاصة يكون أيضا بمراجعة دقيقة لملفات المتقدمين وهذا باعتراف الدكتور الفاضل خالد عبد الغفار الذي أكد في تصريح منشور بالصوت والصورة في مؤتمر صحفي عام 2017 بعد تداول #أخبار صحافية عن فساد وتزوير في بعض الجامعات الخاصة حيث قال الوزير : الوزارة والمجلس الأعلى للجامعات يدقق في مراجعة ملفات الطلبة المتقدمين للجامعات الخاصة وأنه تم اكتشاف حالتي تزوير لطلاب من جامعات مصرية وليس من #شهادات من دول عربية ، فإن كانت الطالبة زورت شهادة الثانوية العامة وحصلت عليها من سلطنة عمان كما تدَّعي الجامعة فلماذا لم تعلن #الوزارة وقتها عن اسم الطالبة ميرنا وقتها كواحدة من بين الحالتين خاصة وان الطالبة التحقت بالجامعة عام 2016 وقبلت الجامعة أوراقها وانتظمت بدراستها طيلة خمس سنوات وحصلت على تقديرات غمتياز طيلة هذه الفترة وامتحنت رسميا ونجحت رسميا طيلة الاربع سنوات الأولى بل ونجحت في التيرم الاول وطيلة تلك الفترة كان اسمها على سيستم الجامعة ، فهل بعد طيلة الخمس سنوات من إرهاق مالي واستنزاف للأسرة التي كانت تدفع كل عام42 ألف جنيها بجانب تعب الطالبة طيلة الخمس سنوات وتفوقها تخرج الجامعة على الطالبة بأن شهادتها مزورة ؟ فأين كانت طيلة هذه الفترة ؟ولماذا صمتوا على التزوير ” لو حدث ” ولماذا صمت مجلس الجامعات الخاصة والمجلس الاعلى للجامعات طيلة الخمس سنوات ؟!!!
4 ــ لقد شكلت وزارة التعليم العالي لجان عام 2020 لفحص #ملفات الطلاب بالجامعات الخاصة بعد كارثة ما نشر عن فساد في بعض الجامعات الخاصة وتقدم طلاب لها بشهادات مزورة واكدت الوزارة وقتها أنه تم مراجعة الملفات لمدة 3 #سنوات مضت ؟فلو كانت الطالبة زورت شهادة #الثانوية_العامة فلماذا لم تعلن الوزراة والجامعة وقتها عن اسم الطالبة لو كانت زورت الشهادة ؟!!!!
5ـ أين شهادة الثانوية العامة المزورة التي ادعت جامعة MTI أن الطالبة حصلت عليها من سلطنة عمان ؟ فالجامعة للآن ما زالت عاجزة وفي مأزق من كشف هذه الشهادة للطالبة وللرأي العام #المصري ولذا نطلب من معاليكم بالتحقيق في هذا النقطة أيضا ، كما بعثت الطالبة بخطاب وجهته للجامعة الحديثة عبر خطاب مسجل بعلم الوصول بالبريد تطالب الجامعة بأن ترسل لها صورة من هذه الشهادة المزعومة ولكن الجامعة ما زالت ملتزمة الصمت !!!!
6 ـ والسؤال الأهم هنا والذي اثق ان معاليكم ستحققون فيه لفرض هيبة الدولة وإعلاء سيادة #القانون وهو الامر الذي نلمسه بقوة على يدكم في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي : هل فقط هناك خمس حالات بالجامعات تقدمت بشهادة مزورة كما قالت الجامعة والوزارة ؟ ولماذا لم تفصح الجامعة والوزارة عن الأسماء الباقية الخمسة ؟وهل ما زال كلهم الآن رسميا في الجامعة ؟وهل لو تم فتح تحقيق موسع بتتبع وفحص ومراجعة #أوراق الطلاب في الجامعة بجميع الكليات وخاصة الصيدلة كم سيكون عدد الطلاب الذين استوفوا رسميا قواعد وشروط القبول بالجامعة والكليات التي بها ؟!!!
7 ـ إن مصير الطالبة الآن مهددا بالضياع والإنهيار بجانب الحالة المأسوية التي تعيشها أسرتها ولذلك أثق تماما في تدخلكم العاجل بسرعة تحريك القضية والتحقيق وإيجاد حلا مناسبا لانقاذ مصير الطالبة ومحاسبة كل المتورطين بالصمت أو التواطؤ او المشاركة في هذه الجريمة فانتم ملاذ للملهوفين والمظلومين والمسحوقين بمرارة الألم لرفع الظلم عنهم ولم تشهد مصر طيلة تاريخها نائبا عاما يتحرك بسرعة للتحقيق في كل ما يتعلق بحقوق المصريين من خلال مكتبكم أو من خلال فريق المتابعة لما ينشر على #السوشيال_ميديا
ونثق أن مصر بها قانونا وأنه لا احد فوق القانون وأنه ليس حصانة لأي مسئول او رأسمالي أيا كان منصبه ..فمصر في عهد الرئيس #السيسي وفي عهدكم لم ولن تصمت على فاسد
حفظكم الله لمصرنا الحبيبة سندا للعدالة وصوتا للحق
8ـ إن وزارة التعليم العالي كانت قد اتخذت اجراءات رادعة ضد هذه الجامعة في سنوات سابقة فيما يتعلق ببرتوكول جامعة ويلز وغيرها حيث نشرت وسائل الإعلام قبول طلاب راسبين وآخرين بشهادات مزورة وآخرين بمجاميع ضعيفة مما جعل وزرارة التعليم العالي تتدخل وتبسط هيبة الدولة وتلغي البروتوكول !!
* ملاحظة : مرفق مستندات الطالبة عبر التعليقات على هذه الرسالة

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat