أدب وشعر

سلاما يا وطني

محمد عبد الحميد السيد

سلاما أيها الوطن الجريح
متى من طول نزفك
تستريح
تداعت عليك شرار الأمم
وأظهرت اليوم وجهها
القبيح
أراد شراذم الخلق اخضاعك
وكسرك لكنك قوي لم تصرخ
أو تصيح
كلاب الغدر كل يوم تخطط
لتنال منك لترديك فريسة
ذبيح
يا وطني أنت للعزة والكرامة
رمز أحبك يا وطني بلفظ
صريح
ستبقى يا وطني عبر الزمان
مخلدا ولايضرك نباح الكلاب
أو صريخ
سلاما عليك أيها الوطن
العظيم ستسلم من تدبيرهم
وتسبق الريح
أنا فخور بأنني أنتمي اليك
عربي أقولها بصوت عال
فصيح
بقلمي محمد عبدالحميد السيد
جمهورية مصر الغربية

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat