مقالات

عظمة التحدي وقوة الإرادة والثقة بالله والنفس

 

كتب د : فوزي الحبال
قصة نجاح ملهمة، ورسالة من الله عز وجل بأن اصطفى الانسان لكي يكون خليفة في الارض ، شرط ان يؤمن بقدرة الله سبحانه وتعالى ويفكر ويعمل بطريقة ايجابية ليعمر الأرض .

طالبة درست بالمعهد العالي للحضارة الإسلامية، مكفوفة كليا، كانت تتحرك بتلقائية في ساحة المعهد مع زميلاتها وتتفاعل وتتابع مقالاتي بانتظام ، و كثيرا ما تعلًق عليها سلبا ، إيجابا، فتضيف، تصحح، تنقد ،تستحسن ، فاستغربت و تساءلت كيف تقرأ المقالات وكيف تتابع ،وهي كفيفة .

إنًها الطالبة عبير الدوزي من تونس الخضراء ابنة الثلاث وعشرين ربيعا، درست في معهد المكفوفين ، ونجحت في الثانوية العامة، وكان طموحها الحصول على شهادة الدكتوراه رغم صعوبة المسلك و المسار، ورغم معرفتها وتيقًنها ببعد الشَقَة والمسافة، وطول الطريق ووعورتها ، لكن لها ثقة عجيبة في نفسها وقدراتها، ولها ايمان بانً الله عادل في ان جعلها مكفوفة، فتعلًمت تقنيات الحاسوب الخاص بالمكفوفين وقرات الكتب، وتفوقت في كل مراحل الدراسة ، في الجامعة وكانت الأولى بمعدلات التفوق و حصلت على الماجستير في علوم الحديث بمعدل حسن جدا ،وسجلت في الدكتوراه، وهي حاليا في السنة الثانية، تبحث في موضوع دقيق وصعب حول نقد متن الحديث عند البخاري ،الأصول و التطبيقات .

فتاة إذا حاورتها شعرت انت بالعمى، والنقص والعجز، ووجدت نفسك امام عظمة التحدي، وقوة الإرادة والثقة بالنفس، فهي لمَا شعرت بأن دموعي تنهمر أمام ردودها واجوبتها، المفحمة لي، والمؤثَرة فيً، حذًرتني ان اكتب عنها بنظرة حزينة متشائمة، بل و ألزمتني واوجبت عليً أن أبرز قوة عزيمتها وتحديها للصعاب وحرصها على نيل شهادة الدكتوراه برتبة علمية مشرف جدا، هكذا قالت بصوت عال وجب ان يعلمه ويسمعه، ويعيه شبابنا الاصحاء والمكفوفين .

وانا بعد هذه التجربة التعليمية والعمرية.الممتدة ،وجدت نفسي اتعلم من ابنتنا عبير ،الكثير الكثير، وتأكدت بيقين انَها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور .

ابنتي المبصرة وليس الكفيفة عبير أنني انحني اجلالا وتقديرا لثقتك في نفسك، و ايمانك بالله العادل، وبمثابرتك واصرارك على نيل المراتب العليا بعزيمة لا تلين، وثبات قوي ، و اندفاع لا حدود له، واقول لك ومعك مع شاعرنا العربي العظيم أمير الشعراء أحمد شوقي :
وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا ،
وفقك الله وسدَد خطاك و هنيئا لك بعدل الله الذي اختار لك قوَة البصيرة وذهاب البصر .

اللهم انر أبصارنا وبصيرتنا واكرمنا باتباع الحق ورزقنا اللهم اليقين والتقوى اللهم آمين ،انك سميع قريب مجيب ياذاالجلال والإكرام يارب يا الله .

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat