مقالات

علي إبن غنّوج !!

بقلم /محمد سلامة 
عايز حقي الشرعي !!
أسفة ،، أنا مش وعاء !!
قصة قصيرة دامت قليلاً وطالت كثيرااااااً
جملة خطيرة في زمن المسخ
اصبحت بترددها كتير من الزوجات
وبتقطع العلاقة الحميمية مع الزوج لايام أو لأشهر
او ربما لسنوات طوال بمنتهى القناعة والاصرار ،
والأسباب ،، كتييير ومختلفة ومتنوعة !!
لكن ضميرها بيفضل يعذبها بسبب فكرة :
غضب الملائكة اللي بتلعنها طول الليل !!
،،،،،،،،،،،،،
بدأت أقرأ القصص وتفسيرات علم النفس
وحواديت البيوت وشكاوى المرضى في المستشفيات
علشان افهم الاسباب الحقيقية المقنعة
اللي ممكن توصّل زوجة انها تقتل اجمل فطرة
وتحرم نفسها متعة الحُب والإحساس بالحياة !!
لحد ماتعبت من التفاصيل
ومن الانصات لأنين المحرومين ،
ورحت في سُباااااات عميييييييييييق !!
وفجأة ،، صحيت من نومي مفزوع
يوم الخميس بالليل والدنيا هُسّ هُسّ
على صوت خناقة كبيرة بين اتنين
صوتهم جايب التايهين !!
،،،،،،،،،،،،،
جريت أتبع مصدر الصوت أشوف فيه ايه ؟!
لقيت الخناقة عندي في التلاجة من جوا !!
فتحت الباب لقيتها بتترعش من الخوف
منهارة في العييط وبتلملم قميصها المتقطّع
بتستنجد وتقول لي : (( أنا مش وعاء )) ؟!
ومش هقبل اعيش بالشكل ده لو هموت !!
انت ازااااي سايب التلاجة كده وساكت ؟!
،،،،،،،،،،،
قلت لها مين دعاء ؟!
مااعرفش حد بالإسم ده !!
قالت لي وعاااااااء انت مابتسمعش ؟!
قلت لها : أااه تمام ،، أسف فهمت
انتي مش وعاء ،، يعني مش جردل !!
بصت لي من فوق لتحت وقالت :
هل يجوز (( بابا غنوج وأمّ علي ))
يباتوا في تلاجة واحدة وبدون محرم ؟!
قلت لها : أه عادي لو متجوزين وايه المشكلة ؟!
يباتو عادي بس بشرط !!
ما يتقفلش عليهم درج لوحدهم وهم في ظهر بعض
وده رأي الحنابلة ، أمّا المالكية قالو : يجوز بشرط !!
لمبة التلاجة تفضل منورة عشان ام علي بتكره الضلمة
اللي غنوج بيحبها ،
،،،،،،،،،،،،،،،
قالت لي : بس دول شبه متجوزين !!
عايشين في الفريزر سنين متجمدين ،
قلت لها برده عادي !!
كل اللي في التلاجة واخدين رطوبة
وخصوصاً (( أبوعلي )) اللي كبر فجأة
بسبب السجاير والشيشة والمخدرات
والسهر برا التلاجة لوش الفجر على القهوة
وصحته بقت على قده مابيلحقش يكمل اليوم
بينام قبل المغرب وبتفوته العشاء وركبه بتزيّق
وام علي بقت بتقول بركة ان جت منًه ،
،،،،،،،،،،،،،،،،
قالت لي : طب وابو علي ،، موقفه ايه ؟!
قلت لها : راضي ومزاجه عنب ومش في دماغه
واخد ابنه في حضنه ونايم وبيشخر ، المهم عنده :
انها تفضل تصرف عليه وعلى علي وعلى البيت ،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
قالت لي : طب والكوارع !!
ينفع برده تبات في الثلاجة بالشكل ده ؟!
قلت لها : والله يابنتي ماقصرنا لامعاها ولا مع غيرها
والكوارع عملنا معاها احلى واجب
حطيناها في الميكروويف الجديد اللي لسه بكرتونته
والندل الأناني ،، بعد ماشال منها الرطوبة وسخنت
فصل عنها الكهرباء وهي بتغلي ،
وكانت بتصرخ انين وهو مش حاسس ولا مهتم ،
ولما اتكرر نفس الشيء بنفس الالم مرّات ومرّات
كرهت الميكروويف وكرهت الدفا وكرهت حياتها
واصبح عندها ارتباط شرطي بين الألم وبينه ،
عشقت رطوبة الوحدة ، وكرهت وجوده المؤلم ،
حاولت كتير افهمه واقول له ياابني ،، حِسّ على دمّك !!
اتقي ربنا فيها وماتبقاش اناني وظالم وكمان طفس !!
قلت لك ميت مرة :
ماتفتحش باب الفرن والكيكة لسّه بتستوي
احسن تهبط وتتبطّ وماتعرفش تاكُلها بعد كده ،
غبي البعيد مابيفهمش ، أوّل مابيوصل مكتبه
وينزل دفتر التوقيع يجري بسرعة زي المجنون
يوقّع إنصراف ويسيب شغله المهم ،
مش فارقة معاه مين يسرقه أو مين يكمله !!
والعجيب !! انه أخر الشهر يصرخ ويثور
لو لقى مليم مخصوم من مرتب شغله اللي ماعملهوش ،
مش قلت لك ،، البعيد غبي مابيفهمش !!
مش عايز يركّز معايا ويفهم مابين السطور ،
،،،،،،،،،،،،،،،،
أحكي لك ايه ولا ايه يابنتي ؟!
التلاجة دي ياما قاست الويل ،
وياما دخلها اصناف طازة شكلها حلو تفتح النفس
وطلعت حمضانة فاسدة توجع البطن مابتتهضمش ،
بصراحة كده ومن غير زعل ،، كل اللي في التلاجة
محتاجين (( إعادة تأهيل )) !!
إعادة بناء الوعي والشخصية وفنون التعامل مع الأخر ،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فاكره قمر الدين جارنا المؤدب بزيادة
اللي كان فاهم الادب غلط ؟!
اللي في شهر العسل لما صوابع زينب لمسته
اتخض واتعصّب وبص لها حتّة دين بصة ،
خلّتها قالت : ياارض انشقي وابلعيني
وندمت ،، لمجرد انها هي اللي بدأت اللحظة
وعبرت عن شوقها ليه واحتياجها لحضن جوزها ؟!
ومن بعدها اتعلمت الخَرَس !!
ومانطقتش حرف واحد ولا بعتت له نظرة عين
تقول له فيها : بحبك ياقمر ،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
ولا المعلم زعتر الفسخاني جوز هند !!
اللي رفعت عليه قضية خلع وكسبتها من اول جلسة ،
اللي كان كرشه مترين وكل ماكان يقرب لها
تلاقيه ملزّق ومزيت وريحته بصل
وكأنه منتهي الصلاحية من ميت سنة ،
وهي لهطة قشطة بيضة وريحتها ترد الروح ،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
ولا شهد اللي اتجننت وحبت شمّام ساقع تِلِم لِكعي ،
عايش في ميّة البطيخ عالة وعوالة لاشغلة ولا مشغلة
كل حاجة في التلاجة عليها هي بتقوم بيها ،، أمًا هوّ !!
عمره ماقال لها كلمة حلوة تبل ريقها وتطرّي القعدة
ومافيش على لسانه طول حياته غير جملة واحدة
قارفها بيها : (( عايز حقي الشرعي )) !!
لحد ماكرهت نفسها وكرهته وكرهت الشرع
وكرهت الدنيا باللي فيها وهجرته سنين طويلة
لحد ما جالة الحبّه السوده ومات حمضان ،
،،،،،،،،،
ولا مهلبيّة هانم اللي كانت زعلانة ومقهورة
وبتشتكي مُر الشكوى من جوزها ال إيه !!
تلاجتة مابتفصلش ،
دلوقتي ندمانة على كل لحظة حلوة ماعاشتهاش
لما التلاجة باظت وفصلت وماقامتلهاش قومة ،
،،،،،،،،،،،،،
ولا ابوجلمبوا اللي كان يسيب جلمبوا نايم على جنبه ،
ويروح يقابل ام الخلوا على شط البحر كل خميس
بمنتهى الفتور والرتابة والملل ،
ولو الموج عالي ومااتقابلوش في خميس
يأجّل المقابلة للخميس اللي بعده ،
وكأن العُمر مافيهوش غير خميس !!
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
ولا فلفل حار مولّع نار ورومي هانم الباردة
اللي كان بيصرخ علشان تحس بيه وتنطق
وهي خشبة مابتنطقش ،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
ولا أبو قردان البخيل
اللي كانت حياته كلها ارقام وتجارة ومكسب وخسارة
ونسي شكل قردان اللي عمره ماجاب له دودة وأخرتها
مراته دبحته ،، وطبخته على ملوخية ،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
ولا بطاطا وابوا فروه ولا جيلي الملظلظ وحركاته
ولا ،، ولا ،،، ياااااااااه يابنتي ،
احكي لك ايه ولا ايه ولا اكتب ايه ؟!
التلاجة دي محتاجة تتغسل ببطاس وميّة نار
بعد مانرمي كل العَفَن اللي فيها ،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
قالت لي : لو بابا غنوج أخد شويه مقويات
مش هينام ،، وهيقلب لك التلاجه من فوق لتحت ،
قلت لها : ياريتني كنت اعرف لغة البتنجان
كنت نصحته وقلت له يعمل إيه ،
لكن يابنتي أنا بتكلم عربي مكسّر ،
قالت لي : يعنى على مش إبن أبو علي ؟!
قلت لها : لحد كده وأمتنع عن الرد !!
علشان كده هندخل في منطقة اعراض
وانا راجل على باب الله وعندي بنات ،
قالت لي : حتى علي ابن ام علي ،
اللي كنا فاكرينه ابن حلال مصفّي طلع أبن غنوج !!
طب اقفل الباب واتفضل إرجع اوضتك كمّل نوم
ورزعت باب التلاجة جامد قفل على صباعي صرخت
صحيت من النوم مفزوع جريت على مكتبي ،
فتحت اللاب ، وكتبت المقال .
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، محمد سلامة ،

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat