مقالات

عمق التقدير

الهرم المصرى نيوز

قلم.وليد حسين

التقدير هو مفتاح إستمرار أى علاقة،وأى شخص فى محيط علاقاتك على مختلف مسمياتها لا يستطيع تقدير ما تفعله من أجله ،دون الحاجة إلى شرح فعليك بالانسحاب بهدوء،فعندما تختلط الامور فان ما يضيع ليس قدرتك على الاستمرار انما تضيعك راحتك وسلامك النفسى ولايكون هناك بديل سوى الابتعاد ،فالعلاقات هدفها الراحة وليس شئ اخر .

راحة القلب فى الاطمئنان والامان وراحة العقل فى الصفاء الذهنى وراحة الروح فى روح تماثلها وراحة النفس فى البوح والفضفضه. يمنحك تلك المشاعر صديق تذهب اليه وانت متعثر الخطوات نتيجة لثقل همومك على نفسك وتعود من عنده ويملأ قلبك الحيويه

 فالصديق وجه اخر للوطن يزداد انتمائك له كلما زاد قربه واقترابه

فسلاما لمن يعطى بلا مقابل ويمنح بلاحدود ويفهم بلاكلام

التقدير يمنحك الصديق والرفيق والمتميز في العمل .

نصل في النهايه الي أن التقدير اعمق مبدأ في تاريخ الانسانيه.

(تجربه انسانيه)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat