مقالات

كن انسانا

بقلم عزة مصطفى كسبر

أن تكون إنساناً، ذلك أعمق بكثير من أن تكون أخاً، أو صديقاً، ..*​ فالإنسانيةإحساسٌ يحولك من شيءٍ واحدٍ الى كل شيءٍ في حياة من تحب* ..*وليس الجميل هو ما تقدمه للآخرين …* الجميل هو روحك الصادقة التي ستضعها في تلك الأشياء التي قدمتها وستقدمها لهم ،*

بعض الأشخاص في حياتنا شواطئ آمنه نركن اليهم لنستريح من تقلبات الحياة ..ما أن نسمع أصواتهم أو نراهم إلا وابتسمنا .نصف السعادة يتحقق حين نجد من يسمعنا ويفهمنا، ويكمل حين يشد بعضدنا، ويسندنا حتى نحس بدفء سنده ونحن نتخبط في حر الوجع، بذلك يستقيم حالنا بعدما تم انتشالنا من كدر الحياة… تلك هي السعادة واولئك نحن بنو البشر نقوى تارة ونضعف تارة وفي ضعفنا نستمد القوة من الذي يسندنا حتى نجتاز مطب الضعف منه الى القوة…‏‎من يجيد الاصغاء فقد ملك العالم ! فالاصغاء الحقيقي هو أن يضع المرء نفسه في موضع مايعيشه الآخر ويقرأ مابين السطور ليتعرف على مشاعره ويكون متعاطف معه

قبل أن تفكر في علاقتك بالآخرين فكر في علاقتك مع نفسك لأنها هي من سترسم حياتك،إذا كنت غير واثق من نفسك من قدراتك فستميل إلى من تعتقد أنه سيحتويك،لكن غالبا ستحصل على شخص يستنزف كل طاقاتك ويستعبدك.
قد تجهل أن مكامن القوة هي بداخلك أنت فقط،وإن أدركت وجودها ستختلف حياتك، ستكون أنت من يقرر حياته،وستجد بعد ذلك رفيق الدرب،من يقدرك ويحترمك لا لشيء إلا لأنه شعر بتقديرك لنفسك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat