مقالات

لحظه إندفاع

 

مالي…

مالي أحُطم كل أشيائي الجميله بيدي ءانا من أبني وأهدم!! لا أملك مفتاح هدؤي النفسي سرعان ما أندفع وأرتطم..
فإنني مجنونه قبل أن يزورني الجنون حينما ابدأ بالرسم
ارسم بالخيال أشجارآ وبساتين بل جزيره أعيش فيها بالحلم…وأنا واقعي كالصحراء يابسه بورآ عقم…
إنفعالاتي تناقض نفسها فظاهري كلوحه جميله تُرتَسم… ولوكشفت ما بداخلي تري فيني كل السقم…
فإنني مزيج متعب بين حقيقه من عدم…
وبين صورتي المزيفه التي بقيت فيها بين البشر اُحترم…
فليس ما يبدو لك دائمآ كما يكمن بباطنه فلا تتسرع علي أحدآ بالحكم..

فقد أحاول جاهده النفس أن أحجم من إندفاعتي قبل أن تقتلني دموع الندم
أتعلم من الصبر كيف أتريث واتأني و لا أُسئ الفَهِم
لأني إذا ما هديت نفسي سأضيع بيدي كل شئ جميل من سنين عمري هُرم وبلحظه من إندفاعي هُدم…

✍️بقلم الشاعره/مروه كرم محمد رشاد

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat