ثقافة

مالا تعرفه عن طريق الكباش

كتب عمرو صلاح احمد

 

يكشف لنا. هذا الطريق حضاره عظيمه لانه لاول مره ومنذ أكثر من 300 سنه يتم ترميمه وتجديده .

إذ يعود هذا الطريق المدفون للحياه مره اخرى ويرى هذا الطريق النور لاول مره ويرى الشمس

فماذا تعرف عن هذا الطريق ؟

وبماذا يسمى فى القديم ؟

ومن الذى اكتشفه ؟

بعد بحث وجهود فى هذا سوف يتناول مقابر عن طريق الكباش فى سرد شيق تحت عنوان

..مالا تعرفه عن طريق الكباش ..

اولا … فى الأصل هو طريق ملكى

كان يربط بين معبد الأقصر ومعبد الكرنك ..

ويبلغ طوله حوالى 2700 متر حتى كان معظم ملوك مصر يستخدمونه فى الاحتفالات والطقوس الدينيه القديمه .

كان لهذا الطريق حين ذالك اسمين

الاسم الاول .. مات نثر ..

ويعنى كان يسمونه بالتقديم طريق الرب

والاسم الثانى ..تامى رهنت ..

ويعنى طريق الكبااش

وهذا الاسم لأن الطريق على هيئه كباش فى كلتا الجانبين

بتماثبل ضخمه فى وضعيه ابو الهول .. ومعنى الكبش عند المصريين القدماء كان يرمز للإله آمون ..

كان هذا الطريق غير معروف لزمن طويل

الى أن اكتشفه لاول مره الدكتور الأثري .. زكريا غنيم .. عام 1949 حيت كان ينقب عن الآثار فعثر على 14 كبش وبعدها بعده سنوات فى زمن الستينات عثر الدكتور محمد عبد الرازق ..

على 64 كبش آخرين فأصبح طريق الكباش حلم صعب التحقيق إلى أن قررت الدوله منذ سنتين فى عصر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى

خوض هذا التحدى الكبير وتوفير بأقصى جهودها بالامكانيات الماديه والفنيه والتحفيزيه والنشاطيه .

إلى أن أصبح العالم بأكمله ينتظر ليرى أكبر حدث تاريخ لاول مره فى الاقصر .

لتنير هذه المشاريع الضوء على بلادنا الحديثه

حتى يتمتع السائح بعدد كبير من الأجواء التاريخيه .

لانه يربط هذا الطريق معبد الأقصر ومعبد الكرنك مباشره

وسوف يتم الاحتفال بهذا الحدث التاريخى

يذكر الناس بموكب المومياوات الملكيه التى قد كانت أطلقت منذ فتره قصيره فى حدث عظيم

وسوف يحضر هذا الحفل المنتظر

السيد الريس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهوريه مصر العربيه

وعدد كبير من الشخصيات الهامه داخل وخارج مصر من قاده وزعماء والشخصيات العامه والألف من الشباب والفتيات الذين يرتدون الذى المصرى القديم

حفظ الله مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat