أدب وشعر

مخدوع .. فهل من سبيل ل التغير او الرجوع

الهرم المصرى نيوز

. بقلم .. مصطفي العموري

 

انا اللي اشتريت الرخيص بالغالي ..

كنت بضحي مره علشان اصحابي ومره اهلي واخواني ..

واللي يقولي يا عم اصحي وفوق وعيد حساباتك تاني ..

الزمن اتغير ومهما تعمل ف الاخر هتلاقي نفسك وحداني ..

الناس بتستغلك وانت مش داري … !!!!

كنت ارد واقول بعمل بأصلي ومهما يتغير الزمن انا مالي ..

هو الزمن هيغير الناس ولا هيغير احوالي و حالي .. ؟؟

و للأسف …… !!

طلع كلامهم صح وكان الأولا بيتي وعيالي ..

كنت بضحي بنفسي وصحتي ووقتي ومالي ..

وكانت العادات و العزه والنخوه وخداني ..

 

مره اقول علشان العيش والملح اوعشره الايام والليالي ..

ومره تاني اقول دي صله رحم ووصيه ابويا الغالي ..

هقوله ايه لو قصرت وقابلته ف الاخره ولقيته قدامي ..

مقدرش ساعتها ابص فعينيه ولا لكسوفي اخبي واداري ..

وانا عايز اقابله واحضنه وانا رافع راسي ..

واكون جارر حسن السيره وسايق الخير قدامي ..

وده حلمي واحدي اهم امنياتي ..

 

وطول م انا قادر اساعد واعين يبقي لازم الناس تلقاني ..

واقف معاهم وجنبيهم وساعات قدامهم لو فيه داعي ..

يعني تقدر تقول بالبلدي يا سيدي .. الرجوله قتلاني ..

 

عمري م عرفت معني النفاق ولا الخيانه ولا النداله ف حياتي .. لا ف طفولتي ولا حتي ف طيشي و شبابي ..

ولا اعرف يعني ايه تكون واطي او استغلالي ولا انتهازي ..

 

وف لحظه يا سيدي تتصدم وتحس انك كنت عايش فعلا ف زمن تاني .. محدش بيقدر .. ولا بيفتكر .. وكلو بيتنسي ف ثواني .. لا رد للجميل ولا عرفان ولا تقدير هتلاقي .. !!

 

كأن ده كان فرض عليك .. واللي اتعود ياخد ممكن تاني يوم يأذيك .. !! واللي اعتبره حق مكتسب والرفض كمان مش بأيديك .. وانه ف كل وقت ومنين م يعوزك لازم يلاقيك .. زي م يكون ضمنك لما عرف الرجوله اللي فيك .. واخرهم يبتسمو ويقولو ربنا يخليك .. واتاريهم من جواهم بيقولو ضحكنا عليك .. !! وان احتجت يوم لاي حد منهم تتلفت متلاقيش حد حواليك .. !!!

الحمد لله يارب ان الواحد مبيحتجش لحد الا ليك ..

انت الوكيل و المستعان والسند وانا القوي و الغني بيك ..

 

ف مالك يا قلب بس ؟؟

مكسور ولا مهموم ولا حزبن .. ؟؟

حيرتني وحاسك جوا صدري مقسوم نصين !!

عدت علينا سوا كتير سنين

ده احنا عدينا التلاته واربعين

وشوفنا ف الدنيا دي قليل و كتير

وجربنا سوا البعاد وجربنا الحنين

وبكينا سوا وتعبنا وياما مرت الام وانين

عشنا الحزن وعدينا واحنا كاتمين و ساكتين

وعشنا الفرحه ايوه كانت قليل بس كنا مبسوطين

وجربنا الكل الصادق والمخلص والخاين و ابو وشين

المفروض تكون خلاص اتعودت وتعرف الضربه جايه منين

 

عارف انك مجربتش طعم الخوف

و متعلمتش برضه انك للغدر تشوف

ع الغير وخاصه حبايبك و ع القريب ملهوف

مع ان ياما الاصحاب والقريبين والدنيا ادتنا دروس

وياما مرت علينا كتير منهم تجارب و ياما ظروف

ف المفروض لا تزعل ولا تحزن ولا تنطق باي حروف

خليك ثابت ومتتهزش ولا تتغير ولا تتبدل مهما تشوف

 

بص لقدام وسيبك م الغير

عامل ربك واياك تعمل الا الخير

واوصل من وصلك وقدم الطاق طاقين

واللي خان او غدر هيعرف قيمتك حتي ولو بعدين

وكفايه انه هيندم لو غبت عنه بس يومين

ومن غيرك ممكن يغرق ف ازمه او ورطه او دين

وساعتها هيندم وميبقاش عارف يجيبك تاني منين

ويبقي بيدور ونفسه يصرخ ويقول تعالي انت فين

 

بس المشكله بقيت فيه انا … !!!

.. تعبان ومحتار وبسال نفسي ليل ونهار استمر ع اللي جوايا .. واتعامل بالطيبه و حسن النوايا .. واعيش واموت بدور ع العادات والتقاليد و الاصول و الاخلاق و المزايا .. وابص لروحي بفخر حتي لو ف مرايه .. ومليش دعوه بحد المهم الصح والغلط والحلال والحرام يبقو هما الميزان اللي هيعلي ويرفع من مستوايا ..

 

واجري ع الله هو ادري ب اللي جوايا ومش منتظر والله من حد ال لقايه مع ان الكل طلع بيتعامل لهدف وغايه .. !!!

 

.. ولا اكون ذي الناس اشوف الغريق ومكنش حتي ليه القشايه .. واعيش الدنيا بالف وش كانها نصبايه .. حسد وحقد وغل وع الوش هههههه ضحكايه .. وان حد احتجني اقول مش فاضي وكفايه اشوف اللي ورايا .. او انا محتاج ف بلاش حد يعيش ع قفايه .. واداري واحوط واكوش واحاول ازود ف اللي معايا .. وحتي لو ع حساب غيري ف مش مهم المهم اني استفيد واكسب ف النهايه .. !!!!

 

هو ده الصراع .. وهي دي الحكايه ..

انا صح ولا غلط .. احترت واحتار دليلي يا امايه ..

ارجع ولا استمر ومبصش ورايا ..

 

ربنا خلقني طبعي كده تقدر تقول ههههههه قلب خسايه .. اعمل مش عارف ولا فاهم ولا شايف او عبيط ف زمن الظاهر فيه غير الخبايا .. واداري واسكت واستمر زي البدايه … لكني تعبت فعلا من جوايا وبقيت صعبه عليه وقلت الضحكايه ..

 

.. وارجع واقول لنفسي متحطش ف مخك وروق دمك ومتنساش نفسك

ده انت السند ف اثبت وربك هيبارك ف ولدك

وحسن اخلاقك وعملك وكمان حسن ردك

و طول م انت عامل اللي عليك بالحق ولا يهمك

وناكر الجميل ارفع عنه يدك ومتقعدوش تاني جنبك

وان عطيت او تنازلت فهم الكل ان ده من كرمك

وسيبك م اللي هجرك طول م الذنب مش ذنبك

وسامح اللي ظلمك واياك تقول حقي وحقك

خليك محافظ ع وضعك واعمل دايما بأصلك

عمل الخير لازم يوم يرجعلك

وحتي لو غبت او مت هيفضل باقي اثرك

وهتلاقي ف الدنيا وف الاخره نتيجه لعملك

ف بلاش تحسبها وخليك عايشها صح ربنا يعزك

وتاني متعاملش الناس عامل ربك

 

.. وكل م اتخنق واتعب واحس اني بنهار او محتار

ارجع تاني واسال نفسي نفس السؤال

اتغير ولا استمر بالسير ع دربي …. ؟؟؟

 

مع اني المفروض مسالش لاني عارفني ..

ده طبعي اللي خلقني عليه ربي ..

واللي بيه عن غيري ميزني ..

مش هقدر اتغير .. ولو اتعادت الف مره الحكايه ..

ومهما كان اللي شوفته واللي حصل معايا ..

سواء من قدامي او من ورايا ..

بس برضه غصب عني قلبي اتكسر ف حشايا ..

واتنبه عقلي للؤم وخبث وسم العقارب و الحيايا ..

ف الحرص بس هو اللي هينغص تعاملك معايا ..

والعفويه والتلقائيه هي الجمله اللي هتتمحي من الروايه ..

اما الطبع ف تغييره صعب و اسال ربي لي ولكم وللجميع صلاح الحال و الهدايه ..

 

فيدني برايك لو كنت خلصت قرايه . .. !! ؟

احاول اكون ف تعاملي و اخلاقي أيه .. ؟؟؟

ولا اتغير واعامل الناس بالمثل ومبقاش انا .. ؟؟؟

و ياتري مين ضدي .. ومين معايا .. ؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat