مقالات

مشاركة بالشباب نقدر في البرنامج القومي ” تصدوا معنا” لمواجهة الشائعات وتاثيرها علي الامن القومي بمحافظة القاهرة

 

كتبت: سناء سعفان

في إطار الدعوة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وتحت رعاية
– الدكتورأشرف صبحي وزير الشباب والرياضة.
– اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة.
– الأستاذ أحمد عفيفي رئيس الإدارة المركزية للبرلمان و التعليم المدني بالوزارة.
– الدكتور محمد حسن معاون وزيرالشباب والرياضة لتنمية القدرات الشبابية ومدير المشروع علي مستوي الجمهورية.
– الدكتور سيد حزين وكيل الوزارة مدير مديرية الشباب والرياضة بالقاهرة.
-الدكتور محمود حسن معاون وكيل وزارة الشباب والرياضة بالقاهرة.
ا. داليا زايد مدير عام البرلمان والتعليم المدنى بالقاهرة.


بالشباب نقدر برئاسة دكتورة مي مجاهد المنسق العام علي مستوي الجمهورية تشارك في تصدوا معنا بتوجيهات رئاسية واعضاء المبادرة هيتم الحاقهم بدورات التدريب المجانية وان هيتم فيها عمل زيارات بعض الاماكن الخاصة بتوعية المواطنين مثل مرثد الازهر والكاتدرائية وادارة الازمات والكوارس في ديوان كل محافظة بحيث انه يتم بالاخذ للتدريب النظري والعملي.

 

بدأت فعاليات البرنامج القومى لمواجهة الشائعات وتأثيرها على الامن القومي علي مدار يومبن الجمعه والسبت
و6/11/2020
5/11/2021 بمركز
شباب روض الفرج الساعة الثالثة عصرا حتي الساعة السابعة مساء، حاضر التدريب الدكتورة مي مجاهد
والدكتور إبراهيم حسين
بمشاركة 30شاب وفتاة من اعضاء المبادرة

 

إستهل التدريب الدكتور إبراهيم حسين
بتعريف الشائعات واسبابها وطرق معالجتها

الشائعات ظاهرة اجتماعية ملازمة للمجتمعات وقد وجدت منذ أن وجد الإنسان على سطح الأرض، وقد تطورت الشائعات مع تطور الحضارات ومع التطور التكنولوجي والمعلوماتي وما تبع ذلك من ثورة في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي أصبحت الشائعات هي إحدى أدوات حروب الجيل الرابع، التي يستخدمها أهل الشر لإحداث الفتنة وبث روح اليأس والإحباط بين المواطنين، وإضعاف روحهم المعنوية، وإفقادهم الثقة في مؤسسات الدولة، خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي والتي أصبحت بيئة خصبة لماكينة الشائعات، وذلك لما تحققه من انتشار هائل في مدة زمنية قصيرة.
ومن خلال التدريب تم عرض افلام تسجيلية لشرح كيفية الطرق والأساليب التي تؤدي ألي ترويج الشائعات، واستكمالا للمحاضرت.

اكدت دكتورة مي مجاهد ان محاربة الشائعات ما بين مشاريع عملاقة وتنمية حقيقية وبنية تحتية ضخمة، وإستثمارات متدفقة وطفرة رياضية علي كافة الأنحاء،
يتالق ثمار تصدوا معنا، لدعوة شباب مصرنا الواعي ليكونوا حائط الصد لمحاربة الشائعات، ويدركوا تاثيرها علي الأمن القومي ويستشعروا خلال اللحظة الفاصلة، التي نعيشها في تاريخ مصر الحديث نحو الجمهورية الجديدة التي طالما حلمنا بها .
فكونوا معنا وتصدوا معنا للشائعات في البرنامج، القومي الأول الذي تطلقه وزارة الشباب والرياضة وبتوجيهات رئاسية من قاهرة المعز.

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat