تقارير

منتدى الشباب 2022

كتبت مارسه سامى
المنتدى “رسالة محبة وسلام قائمة على الحوار البناء واعتزامنا بناء عالم يزخر بالمحبة والاستقرار”.
ولفتت إلى أن الشباب في مصر العالم بما يملكونه من طاقة وحماس وفكر جديد هم ثروة يجب استثمارها، ولهذا اتخذ الرئيس السيسي مبادرة تأمين منبر سنوي للشباب من شتى أنحاء العالم تستضيفه مصر في كل عام، أسفر عن تكوين شبكة عالمية تضم شبابا من مختلف الدول للعمل معا لخدمة مجتمعاتهم وأممهم في تجمع يتميز بمشاركة العديد من الشباب المصري والأجنبي، وتواجد قوي لمختلف المؤسسات والهيئات المحلية والدولية، مما يفتح السبيل أمام مساهماتهم الفعالة في نواحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
الشباب هم أصحاب النصيب الأكبر من المستقبل ويسهمون بشكل حاسم في تشكيل حاضره، وممثلو شباب العالم تحت راية مصر وبقيادة رئيسها في “منتدى شباب العالم”، هم سفراء بلادهم في المنتدى وسفراء مصر في بلادهم، حيث تتاح لهم الفرصة ليكونوا نماذج عالمية يحتذى بها في كيفية فتح ذراع العالم للمستقبل بسواعد وبفكر جديد يبنون به أوطانهم كما أن الشباب هم نماذج تعكس مساعدة مصر لهم في تقوية قدراتهم الذاتية لمعالجة مواطن الخلاف بشجاعة وثقة والخروج بحلول جذرية تسهم في حل قضاياهم بطريقة إيجابية وسلمية، ابتداءً وانتهاء بكلمة الشباب ومداخلاته التي يمكن اعتبارها تعبيرا شبابيا واضحا عن مختلف القضايا المثارة على الساحة المصرية والعالمية

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat