أدب وشعر

من الحب ما قتل .

كتبت / داليا فوزى
منذ صغرنا ونحن نسمع هذه مقولة مشهورة وهي “ومن الحب ما قتل” اعتادنا سماعها عند ذكر قصص الحب والغرام .
بدأ الأمر عندما مرّ الأصمعي بصخرة أثناء تجوّله في البصرة، وجد صخرة كبيرة منقوش عليها بيت من الشعر فاستوقفه الأمر .
وكان البيت كالتالي :

أيا معشر العشاق بالله خبروا —– إذا حل عشق بالفتى كيف يصنع

فقرر الأصمعي أن يرد على ذلك الشاب المولع بالهوى من خلال النقش على نفس الصخرة ببيت شعر آخر وقال:
يُداري هواه ثم يكتم سره —– ويخشع في كل الأمور ويخضعه

وفي اليوم التالي مرّ الأصمعي على نفس الصخرة فوجد أن الشاب قد رد على كلماته ببيت شعر آخر:
وكيف يداري والهوى قاتل الفتى —– وفي كل يومٍ قلبه يتقطع

وحدث نفس الأمر بأن مرّ الأصمعي وردّ على هذا البيت بكتابته لهذا الرد :

إذا لم يجد الفتى صبرًا لكتمان أمره —– فليس شيء سوى الموت ينفع

وفي اليوم التالي مرّ الأصمعي من نفس الطريق ليرى ما هو رد الشاب العاشق على هذا البيت الذي تركه له فوجد أن الفتى قد قتل نفسه بجوار هذه الصخرة فقد أخذ بنصيحة الأصمعي بأن يقتل نفسه، وكان قبل انتحاره قد كتب على الصخرة بيتان من الشعر يقول فيهما التالي:

سمعنا أطعنا ثم متنا فبلّغوا —– سلامي إلى من كان للوصل يمنع
هنيئاً لأرباب النعيم نعيمهم —– وللعاشق المسكين ما يتجرع

وبعد هذه الحادثة التي وقعت مع الأصمعي أطلق مقولته الشهيرة “ومن الحب ما قتل”

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat