أدب وشعر

هناك التقينا

بقلمي : إبراهيم محمد قويدر

 

بجوار نهر الشهد والطيور تحوم تغرد .

كنا نتجاذب أطراف الحديث المورد .

أداعب أطراف فستانك والغزل يجدد .

أغزل لك عقد حب ليزين جيدك مغرد .

رسمنا طريقا مملوءا بالزهور المورد .

رأيتك تسبحين خلف فراشة الزبرجد .

حطت رحالها فوق زهرة ترنو وتسدد .

كنت تسعدين بالخضرة والماء سيغرد .

كطفلة تعانق لعبتها بالشوق وتشدد .

سأذكرك كلما لاح الصباح البكر تخدد .

كلما نثرت الشمس هنا اشعتها بتودد .

أرنو إليك وزهور الياسمين لك تزغرد .

أسرح وخرير الماء رسم صورتك تعهد .

سنوات مرت كأنها حلم ليلة برد تسهد .

الليل يسبح فى ظلامه والحياة تبدد .

هناك التقينا بجوار نهر الشهد كان يغرد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat