أدب وشعر

وجع أم

محمد عبد الحميد السيد

أنا أم البطل
اللي كان طول حياته
بيسال عني

ايوة كان عايش بعيد عني
بس كان حامل هم بلده
وكمان شايل همي

ابن بطني الغالي احسن
تربيه ربيته ايوة هو دا
ابني الغالي

قبل نومه يتصل ويسال علينا كلنا
ويقولي وحشاني اوي
يا حبيبتي يا امي

اقوله امتي هترجع يا غالي
يلا تعالى
الاجازة امتى يا نور عيني

يقولي وحشتني لمتنا كلنا
ووحشني اوي كمان اكلك
يا امي

وفي يوم لاقيت اتصال قلبي
من صدري طار حسيت بخبر وحش
هيوجعني

قلت الو مين؟؟
خير قالي ما تحزني
يا البطل يا ام الشهيد

قلت انت مين؟؟
ومين اللي شهيد!!
قالي النهاردة يومكم دا يوم عيد

اليوم هنزف ابنك للجنة عريس
قلت اسكت وما تكملش
كلامك او تزيد

ابني هيرجع وهخده في حضني
وهافرح بدخوله علي تاني
من جديد

قالي وهو بيبكي اجمدي يا ام البطل
ابنك كان راجل بجد قلبه
جامد حديد

ضحى بروحه علشان بلدنا تفضل
. رافعه راسها وما تخاف في يوم
اي تهديد

ابنك نال الشرف نال الشهادة وهو
واقف ماسك السلاح
في الايد

ابنك يا امي هيفضل عايش
في قلوبنا والجنة بتتزين كل يوم
لكل شهيد

لا اسكت !! ما تقولش ابني مات!!
ابني هيرجع لحضني
من جديد

انا مش عارفه افرح!!
ولا اصرخ ولا اعمل ايه؟؟
صدقوني وجع الفراق شديد

يارب صبرني على فراقه
وصبر كل ام قلبها اتوجع على فراق
ابنها الشهيد

 

بقلمي محمد عبد الحميد السيد
جمهورية مصريه العربيه

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat