مقالات

عصفور اتجوز نحلة

بقلم الكاتب / محمد سلامة 

اول قرار مصيري في رحلة العمر :
هو إختيارنا لشريك حياتنا ،
اللي بيكون في زمن نجهل فيه خبرة الاختيار ،
نجهل كل شيئ عن الحياة الحقيقية حتى عن نفسنا ،
وبنعتمد على اختيارات القلب والعين والاب والام ،
برغم ان سُكّري في الشاي بيختلف عن سُكر أمي
بيختلف عن سُكّر ابويا وخالي وجارتي وعمي ،
حتى قهوتي المظبوطة غير قهوة ابويا السادة
غير قهوة امي الزيادة ،
ولما تكون ابسط امور حياتنا بتختلف أبسط تفاصيلها ،
واللي بيناسب ابويا مابيناسبنيش ،
واللي بيعدل مزاجي بيفسد مزاج امي ،
يبقى ازاااااي هُمّ اللي يختاروا لي أهم قرار في حياتي ؟!
الانسانة اللي هتوهبني الحياة والعمر الجميل ،
او تسلبني السعادة للابد ،
ومن هنا ،، بدأ المقال بسؤال بسيط ،
لكن الحقيقة في منتهى العمق والتركيز ،
س : هل من الممكن عصفور يتجوز نحلة ؟!
،،،،،،
العصفور : كائن بسيـــــط نشيط ذكي لماح في منتهى الرقة
بيبني عشه خطوة خطوة بخطوط وخيوط لينة من ريش وقش ،
بيعشق البراااااح والهدووووء والسلام والسكينة ،
حريته : هي سر زقزقته وطيرانه بين الغصون ولمعة عنيه ،
مع الفجر يبدأ يومه بحبة قمح وبُق ميّة ويطير سعيد ،
لكن مع كل لحظة بيعيشها في عمره البسيط
منقاره في منقار وليفه بمنتهى العشق ،
يبوسه يطعمه يمشّط تفاصيل حياته ويرتبها له من جديد ،
عصفور بيتنفس حب ويطير يرفرف في احضان السما ،
،،،،،،،،،،
أما النحلة : كائن عبقري
قمة في النشاط والحيوية والإجتهاد والعطاء والإيثار
بترتشف رحيق الزهور بطول اليوم وماتملش
وتصنع العسل وتوهبه لغيرها بمنتهى الرضا ،
بتحارب اي دخيل يحاول يقرب لها او يهدد أمن بيتها ،
مؤمنة بدورها في الحياة وبتقدم كل اللي تقدر عليه وزيادة ،
لكن الحب بالنسبة لها مجرد موسم تكاثر وبينتهي للابد ،
والمشاعر والعواطف مش من اولوياتها ،
لكن بيتها خطوط مستقيمة وذوايا محسوبة بمنتهى الدقة ،
من شمع أبيض نقي اية في الابداع والرقي والجمال ،
،،،،،،،،،
البيت ،، هو المكان الامن الدافي اللي بيجمع قلبين
اتواعدوا يكملوا عمرهم سوا على الحب والاخلاص ،
وكل بيت وله ملامح وتفاصيل واحساس مختلف عن غيره ،
فيه بيت كلاسيك وبيت مودرن وبيت إستيل وبيت برااااااح ،
بعيد عن زحام العفش والكراكيب والنيش والبوفيه والانتيكات
وزحمة التفاصيل بين المُدهب والاوكسيديه والمط واللميع ،
والزان والابنوس والارو والجلد والسينيي والفرو ،
،،،،،،،،
النحلة ،، ملكة متوجة في مملكتها ،
والعصفور ،، ملك طليق في دنيته ،، لكن !!
لا عمر العصفور هيبقى نحلة ويتنازل عن الزقزقة ،
ولا عمر النحلة هتبقى عصفور وتحس بيه ،
لا البيت القش البسيط اللي يرضي العصفور
ممكن يناسب نحلة ،
ولا بيت النحلة الجميل بنظامها وشمعها وعسلها
ممكن يعيش فيه عصفور ،
طب لو شريك في الحياة مش مرتاح في بيته
هيعيش فيه ازاي أويعيش فين ؟؟
ياترى فيه كام نحلة في حياتنا متجوزة عصفور ؟؟
وكام عصفور قابلناه في عمرنا متجوز نحلة ؟؟
،،،،،،،
ودلوقتي ،، بعد مافهمنا المعاني وحسينا الحروف ،
إعرف نفسك ياابن ادم إنت مين ؟!
(( عصفور ولا نحلة )) ،
ومن بداية الطريق اختار اللي يشبهك في احساسك ويكمّله ،
قبل ماتختار الشخص الغلط وتدمر نفسك وتكسره وتدمره ،
وتتسرسب سنين العمر من بين اديكم للابد ،
وتعيشوا العمر مُجبرين وتقولوا بنربي الولاد ،
وللاسف ،، لاهتربوا الولاد صح ولا هتعيشوا عمركم ،
لان تربية (( الإبن السوي )) ،
مالهاش علاقة لا بشهادات ولا بثروة ولا بمشاريع ،
تربية ابن سوي لازم تكون في (( بيت سوي )) ،
وإزاي يكون البيت سوي
وفي قلبه عصفور ونحلة ؟ّ!

Hamdy

رئيس مجلس الإدارة ومعلم أول أ لغة إنجليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat